«الاتحاد» و«العربية» تعتزمان شراء طائرات جديدة


قال رئيس عمليات شركة «طيران الإمارات» في فرنسا والدول الاسكندنافية، جان لوك جرييه، «إن خطط تسليم طائرات (380A) العملاقة للشركة تمضي حسب الجدول المقرر». وأوضح جرييه، في مؤتمر صحافي، أمس، أن «عمليات التسليم ستتم في الموعد المحدد وفي بعض الحالات قبل بضعة أسابيع من الموعد المقرر». وبعد عامين من التأخير في الإنتاج أصبح القلق بشأن قدرة شركة «ايرباص» الأوروبية لصناعة الطائرات على الالتزام بالجدول المعدل لتسليم 13 طائرة من طراز «380A» هذا العام من العوامل التي تدفع أسهم الشركة «ام اي.ايه.دي.اس» للهبوط. وقال جرييه إن «طيران الامارات »ستحصل على طائرتين في أغسطس، واثنتين أخريين في وقت لاحق من عام 2008، وواحدة في مطلع العام المقبل.


من جهة ثانية قال المدير العام لعمليات شركة «طيران الاتحاد» في فرنسا، فرانسيس ابنر، «إن الشركة تعتزم طلب شراء 50 طائرة هذا الصيف لتفتح بذلك الباب أمام تنافس شركتي (إيرباص) الأوروبية، و(بوينغ) الأميركية على الصفقة». وأكد، في مؤتمر صحافي عن صناعة الطيران في الخليج، أن الشركة ستطلب 50 طائرة هذا الصيف للتسليم في عام .2013  وقالت الشركة التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها في معرض باريس الجوي العام الماضي إنها ستبدأ تقييم الجيل الجديد من الطائرات متوسطة الحجم - «ايرباص 350A»، و«بوينغ 787» في نهاية عام .2007


إلى ذلك،  أعلنت «العربية للطيران» عن شرائها لطائرتين من نوع «إيرباص 320A» حديثة. ومع إضافة الطائرتين الجديدتين، يرتفع أسطول الشركة إلى 13 طائرة من نوع «إيرباص 320A»، بينها 11 مستأجرة وطائرتان مملوكتان للشركة. ولا تدخل هذه الصفقة ضمن الاتفاقية التي وقعتها «العربية للطيران» مع «إيرباص» في العام الماضي. وخطت «العربية للطيران» منذ انطلاقها في عام 2003 خطوات توسعية كبرى، فبالإضافة إلى زيادة حجم أسطولها من الطائرات، قامت الشركة بإضافة وجهات جديدة، حيث تسيّر رحلات مباشرة إلى أكثر من 38 وجهة عبر الشرق الأوسط وشمال افريقيا والهند وآسيا الوسطى، وشرق أوروبا. وتتميز شبكة وجهات «العربية للطيران» في الهند بكونها الأكبر اذ تصل إلى 11 وجهة. وتعتزم الشركة رفع عدد طائراتها بشكل كبير في السنوات المقبلة، وذلك بعد إعلانها عن توقيع اتفاقية مع «ايرباص» في شهر نوفمبر من العام الماضي لشراء ما يصل الى 49 طائرة «320A» اذ يتوقع ان يبدأ تسليم هده الطائرات في عام .2012 »