غرقُ طفل في حفرة تصريف مياه

 
توفي طفل مواطن في السادسة من عمره، مساء أمس، إثر سقوطه في حفرة تحت الإنشاء مخصصة لتصريف مياه الأمطار والمياه الجوفية، طولها 135 متراً وعمقها ثلاثة أمتار، تقع خلف منزله الكائن بمدينة الشوامخ في أبوظبي.
 
وأفاد رئيس قسم شرطة بني ياس، المقدم سعيد راكان الراشدي، بأن الطفل المدعو «هادي ع.ع» سقط في الحفرة وكان عمق المياه فيها يصل إلى متر و20 سم أثناء لعبه مع أقرانه»، مضيفاً أن أحد الجيران لاحظ تجمع الأطفال حول المنطقة التي تقع فيها الحفرة، وعند اقترابه تبين له أن أحدهم قد سقط فيها، فحاول إنقاذه.. إلا أنه كان قد توفي.
 
وقال: «تم تحريك دورية شاملة وسيارة إسعاف وسيارة إنقاذ إلى مكان الحادث فور ورود البلاغ من الشخص الذي حاول إنقاذ الطفل، حيث تمت معاينة المكان وتبين بعد التحقيق واستجواب المسؤول عن الأمن والسلامة في الشركة وحارس الموقع «أن إجراءات السلامة لم تكن كافية نظراً لقرب الحفرة من المنازل في تلك المنطقة السكنية على الرغم من علم الشركة بوجود كثير من الأطفال فيها.
 
ولهذا، فقد حولت القضية للنيابة لاتخاذ إجراءاتها». وطالب رئيس قسم شرطة بني ياس أولياء الأمور بمراقبة أطفالهم أثناء لعبهم داخل أو خارج المنزل؛ نظراً للطبيعة الفضولية التي يتسمون بها ومحاولتهم استكشاف ومعرفة كل ما يحيط بهم دون وعــي منهــم بمدى ضرره أو خطــورته عليهم، كمــا «طالب بالإبــلاغ عن كل ما من شأنه أن يعرض الأطفال أو حتى البالغين - في حال عدم انتباههم -  للخطر».