الرومي تطالب ببرنامج وطني لدعم «الأسر المنتجة» - الإمارات اليوم

الرومي تطالب ببرنامج وطني لدعم «الأسر المنتجة»

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية، مريم الرومي، أن «المهرجان الخليجي الأول للعمل الاجتماعي كان ناجحاً بحجم المشاركة والتوصيات التي خرج بها، وأن مشروعات «الأسر المنتجة» بدأت تأخذ بعداً تنموياً، وهي تمثل نقلة نوعية ينبغي وضع برامج وطنية وسياسية لدعمها».

وأضافت على هامش الحفل الختامي للمهرجان، أول من أمس، أنها «بذلت جهوداً كبيرة لإنجاح فعاليات دورة المهرجان لهذا العام، التي اجتذبت 400 مشارك من مختلف دول التعاون، واليمن، إضافة إلى وفد الإمارات والمؤسسات الوافدة للدولة».

وأشارت إلى «الفعاليات المختلفة التي صاحبت الملتقى العلمي الاجتماعي، الذي أقيم حول «الأسر المنتجة»، وتمخضت عنه كثير من التوصيات والاقتراحات، للارتقاء بـ«الأسر المنتجة»، إذ دعا المشاركون إلى الاستفادة من التجربة البحرينية التي سيتم الاستفادة منها لتطوير بعض الجوانب والبناء عليها». 

وأعربت عن أملها، في أن تؤخذ في الاعتبار الدعوة التي وجهها صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتنظيم واستضافة «معرض الأسر الخليجية المنتجة» سنويا في الشارقة،

مؤكدة أنها «ستقوم برفعها الى مجلس وزراء العمل والشؤون الاجتماعية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في اجتماعه المقبل، لاتخاذ كل التدابير الوقائية ومزيد من الإجراءات الحترازية،ة للتغلب على المشكلات التي تعوق مسيرة التنمية في دول مجلس التعاون الخليجي». 
طباعة