ارتباط الاكتئاب بالإصابة بالبكتيريا

 

أشارت دراسة طبية ألمانية حديثة إلى أن أسباب الاكتئاب، لا تعود إلى عوامل وراثية أو نفسية فحسب، بل تتعلق أيضا بأنواع من البكتيريا والفيروسات، ما قد تقود معرفة تأثير الفيروسات في المخ إلى تحليل دوافع الانتحار، حيث اكتشف طبيب في ألمانيا، أن أسباب الإصابة بالاكتئاب لا ترجع إلى نوع التربية أو الظروف النفسية التي يمر بها الإنسان، أو عوامل الجينات الوراثية فحسب، وإنما أيضا لأسباب متعلقة بأنواع معينة من البكتيريا والفيروسات.


 وكانت سيدة في ألمانيا تعتبر حالة ميؤوساً منها لمعاناتها الدائمة من الإرهاق والاكتئاب لدرجة أقدمت فيها مرات عدة على الانتحار، وفشلت جميع الأدوية المعروفة في علاجها، وجاءت المصادفة لتلعب دورها عندما أعطاها طبيبها المعالج كارل بيتشر من جامعة «أولم» مضاداً حيوياً بعد أن أظهر تحليل الدم وجود أجسام مضادة ضد نوع من البكتيريا العقدية وبدايات التهابات عضوية،


وجاء توقّع الطبيب في محله، حيث اكتشف أن المريضة تعاني منذ عامين من بكتيريا أدت إلى إصابتها بحالة الاكتئاب، وطرح بذلك نظرية جديدة تربط بين الأمراض النفسية وإصابة الجسم بالبكتيريا أو الفيروسات.