سكيك

  
إزعاج
 يشتكي السكان الذين يقطنون بالقرب من الهيئة القومية للكهرباء والماء في عجمان من الأصوات العالية التي تصدر من محطة توليد الكهرباء، ولم تجد شكواهم المستمرة أي استجابة من الهيئة، لاسيما أن هناك مطالبات بنقل المحطة من وسط المدينة إلى خارجها في أعقاب التوسع العمراني المستمر الذي شهدته الإمارة في السنوات الأخيرة.

 


 شركة 
بدأت إحدى مؤسسات دبي الحكومية للبترول،  تطبيق سياسة جديدة للتعامل مع وسائل الإعلام، من خلال طلب رسالة رسمية تحتوي على الأسئلة المطلوبة كتابةً، على أن يطّلع عليها مدير المؤسسة شخصياً، وتالياً يُجاب عنها. وأبلغ مسؤول في المؤسسة «الإمارات اليوم» بذلك، على اعتبار أنها سياسة ونهج جديدين تتبعهما المؤسسة، لاسيما بعد حدوث تغييرات في الكوادر الإدارية العليا في المؤسسة، أخيراً.

 


 مغلق
نظّمت إحدى الجهات البحثية، مؤتمراً على مدى يومين، ودعت الصحف لتغطيته،  وذهب الصحافيون في الموعد المحدد الساعة التاسعة صباحاً، وحضروا الجلسة الافتتاحية، لكن فوجئوا بعد ذلك بالجهة المنظّمة تطلب منهم المغادرة على اعتبار أن مهمتهم انتهت؛ وهو ما أثار غضب الصحافيين، واستنكروا هذه المعاملة، فقال لهم المسؤول «عذراً بقية الجلسات مغلقة حتى يأخذ الضيوف راحتهم في النقاش دون تحفظ أو مقاطعة»، موضحاً أن هذا إجراء عادي يتخذ دائماً في قمم الرؤساء، وهو بالطبع التبرير الذي لم يعجب أحداً من الصحافيين!

 


 
تعديل
اتجه عدد من مسؤولي المراكز التجارية ومنافذ البيع في إمارتي الشارقة وعجمان لتعديل أسعار بعض المنتجات الغذائية خلال اليومين الماضيين خلافاً لأسعارها السابقة، تجنباً لمخالفات وغرامات الحملات الرقابية التي تقوم بها وزارة الاقتصاد لضمان تطبيق قرارات الحدود القصوى لزيادة أسعار عدد من السلع الغذائية الأساسية في أسواق الدولة، التي أقرتها الوزارة منذ أيام لمواجهة غلاء الأسعار. التعديلات التي حرص مسؤولو المراكز التجارية على تنفيذها ركزت بشكل رئيس على أسعار الألبان والبيض والأرز  والدواجن، كما شملت في بعض المنافذ منتجات الخضراوات، على الرغم من أن لائحة سقوف أسعار المنتجات التي أصدرتها الوزارة لم تكن تشملها.

 


 ماكينة
وقف أشخاص أمام ماكينة تبديل بالنقود الورقية أخرى معدنية، خصصتها بلدية دبي بجوار الماكينات الخاصة بالمشروبات والأطعمة، ليحصل كل منهم على عملاته التي تمكنه من التعامل مع الماكينة، ليأتي الدور على أحدهـم ليضع 10 دراهـم ورقـية فلا تعطيه الماكيــنة إلا ثلاثة دراهم فقط لنفاد العملات بداخلها، وأخذ يتعامل مع الماكينة بالطرق والحيل المختلفة دون جدوى.. حتى ذهب آسفاً على ماله الضائع.