السعودية تلوِّح «بتعليق» المبادرة العربي - الإمارات اليوم

السعودية تلوِّح «بتعليق» المبادرة العربي

  
أكدت السعودية ان المبادرة العربية للسلام لن تبقى مطروحة على الطاولة مدى الحياة. فيما نقلت صحيفة «هآرتس» عن مسؤول اميركي رفيع المستوى ان واشنطن ستمارس ضغوطاً على اسرائيل والسلطة الفلسطينية من اجل تحقيق تقدم ملحوظ قبل زيارة الرئيس الاميركي جورج بوش الى المنطقة في مايو المقبل.


وتفصيلاً، قال المندوب السعودي لدى الجامعة العربية، السفير أحمد عبدالعزيز قطان، في حديث لصحيفة «عكاظ» السعودية، ان المبادرة العربية للسلام لن تبقى مطروحة على الطاولة مدى الحياة، و«ان صبر العرب قد نفد بسبب التعنت الاسرائيلي».


وأشار القطان الى ان تعليق المبادرة يحتاج إلى قرار من القمة، مضيفاً ان «إسرائيل تحلم إذا كانت تسعى الى التطبيع قبل تحقيق السلام الشامل والعادل وتحلم أكثر إذا كانت تطلب تعديل المبادرة أو المساس بجوهرها». وقال إن عليها قبول المبادرة ثم بدء التفاوض على أساسها مع الأطراف المعنية . 


من ناحية أخرى، أوردت صحيفة «هآرتس» العبرية ترجيحات بأن تمارس واشنطن ضغوطاً على اسرائيل والسلطة  من اجل تحقيق تقدم قبل زيارة بوش الى المنطقة.


ومن المتوقع ان تعود وزيرة الخارجية الاميركية، كوندوليزا رايس، الى المنطقة في غضون الايام العشرة المقبلة في زيارة هي الثانية لها خلال شهر. وستحث رايس الجانبين على تطبيق التزاماتهما وفقاً لخطة «خريطة الطريق» والتقدم في محادثات الوضع النهائي.

 

وقال مسؤول اميركي رفيع المستوى ان زيارة بوش في مايو تهدف لتحريك الوضع وتحقيق نتائج، ولذلك فإن الادارة الاميركية معنية برؤية بعض التقدم في المسألة الفلسطينية. وأضاف أن بوش لا يعتزم التصرف كبطة عرجاء، «ولذلك فإن شيئاً يجب ان يحدث على الارض بحلول موعد زيارة بوش». 


وتدرس وزارة الخارجية الاميركية خطوات مختلفة يمكن اتخاذها لاظهار وجود تقدم، منها ان تبدأ اسرائيل بإخلاء مواقع استيطانية عشوائية، وهي خطوة يعتبرها بوش مهمة جداً.  ومن الخيارات الاخرى إزاحة اجزاء من جدار الفصل الاسرائيلي الى الخط الاخضر، وتطبيق قانون لتعويض المستوطنين الذين يغادرون الضفة الغربية طواعية. 


وعلى صعيد متصل، قال مسؤولون اسرائيليون وغربيون أمس ان كبار المفاوضين الاسرائيليين والفلسطينيين يعتزمون الاجتماع الاسبوع الجاري لاستئناف المحادثات التي علقت بعد عدوان اسرائيلي عنيف في قطاع غزة.


وقال مسؤول اسرائيلي - طلب عدم نشر اسمه - ومبعوث غربي زائر التقى برئيس الطاقم الفلسطيني المفاوض أحمد قريع، ان كبار المفاوضين اتفقوا على الاجتماع الاسبوع الجاري، لكن رئيس دائرة المفاوضات بمنظمة التحرير، صائب عريقات، قال انه لا يعلم في الوقت الجاري الموعد المحدد للاجتماع. 
 

طباعة