استقالة الحكومة الكويتية

قالت وكالة الأنباء الكويتية أمس ان وزراء الحكومة الكويتية قدموا استقالتهم الى رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح.


وذكرت الوكالة نقلا عن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء فيصل الحجي قوله ان «النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وضع استقالته واستقالة الوزراء تحت تصرف سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح ليتخذ بحكمته المعهودة ما يراه مناسبا».

 


وفي هذه الأثناء قال عدد من النواب ان رئيس الوزراء سيقدم الاستقالة في وقت لاحق الى نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح بسبب سفر الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح. وقالت مصادر نيابية ان الاستقالة أتت بعد ان اشتكى وزراء من «نقص التعاون» من قبل مجلس الامة الذي تهيمن عليه المعارضة والذي كان سيصوت اليوم على قانون لزيادة رواتب المواطنين الكويتيين بمبلغ 50 دينارا (188 دولارا) وهو قانون يلقى معارضة قوية من الحكومة التي سبق ان زادت رواتب المواطنين الشهر الماضي بـ120 دينارا (450 دولارا) وهي زيادة اعتبرها المجلس غير كافية.


وبحسب الدستور الكويتي، يمكن للأمير إما أن يقبل استقالة الحكومة ويشكل حكومة جديدة او يحل البرلمان ويدعو الى انتخابات مبكرة.