العهدة على الراوي


تتعامل إدارة نادٍ كبير مع لاعبي الفريق الأول بمنتهى الاحترافية خلال الموسم الحالي؛ حيث أصبح الشعار الأول المعمول به حالياً هو البقاء للأصلح دون وجود لمجاملات.


وأعطت الإدارة كامل الصلاحيات للجهاز الفني منذ توليه المسؤولية حيث رحّل الجهاز الفني عدداً من اللاعبين غير المؤثرين، والذين لم يتمكنوا من فرض أنفسهم على التشكيلة خلال الموسمين السابقين.


 ويتردد أن الموقف لم ينته بعد، ولاتزال هناك قائمة بأسماء لاعبين آخرين قد يتم الاستغناء عنهم وبيعهم في حال فرّطوا في الفرصة التي حصلوا عليها.


وتتبع إدارة النادي لاعبيها داخل وخارج الملعب من أجل مزيد من الالتزام وهو السر وراء ارتفاع مستوى الفريق بشكل ملحوظ حيث أصبح اللاعبون يعلمون أن تصرفاتهم ستحسب عليهم وسيتم تقييمهم بناءً عليها.


 يشكو عضو مجلس إدارة نادٍ منافس من تصرفات لاعب سابق في النادي الجار، لاسيما خلال مباراة مثيرة جمعت بينهما.


العضو يؤكد أن اللاعب السابق صاحب السمعة التي تحمل علامات استفهام تطاول على إدارة ناديه، وأصر على التواجد ضمن المقصورة الأمامية بأماكن كبار الزوار على انه يمثل ناديه، على الرغم من أنه لا يمثل إلا نفسه، كما حاول العضو أن يفهمه.


غير أن اللاعب السابق ردد أنه يجلس بنفسه مكان رئيس إدارة ناديه الذي غاب عن الحضور لأسباب خاصة، وأشار إلى أنه حصل على تصريح بالجلوس مع كبار الشخصيات ممثلاً عن رئيس إدارة النادي ليتضح في ما بعد أن اللاعب تصرف من تلقاء نفسه دون أن يطلب منه أحد هذا التصرف.