الأهلي والزمالك في القمة 101 - الإمارات اليوم

الأهلي والزمالك في القمة 101

 
يقف قطبا الكرة المصرية لكرة القدم الاهلي والزمالك وجها لوجه للمرة الحادية بعد المئة في المرحلة العشرين.

ويرتاح الاهلي على صدارة الترتيب برصيد 51 نقطة بفارق شاسع بلغ 16 نقطة عن منافسه المباشر طلائع الجيش، في حين يحتل الزمالك المركز الرابع وله 34 نقطة.

وكانت مباراة القمة ذهابا التي أقيمت في 17 سبتمبر الماضي انتهت بفوز الأهلي بهدف سجله محمد أبوتريكة.

ويهدف الزمالك الى الثأر من الاهلي كما ان الفوز من شأنه ابقاء مدربه الهولندي رود كرول على رأس الجهاز الفني بعد ان كان قاب قوسين او ادنى من الاقالة في الاونة الاخيرة، خصوصا بعد الخسارة امام الاسماعيلي.

وسبق للاهلي ان فاز على غريمه التقليدي على زعامة الكرة المصرية 35 مرة، وحقق الزمالك الفوز في 25 مباراة، في حين انتهت 40 مباراة بالتعادل.

ونجح الاهلي بقيادة مدربه القدير البرتغالي مانويل جوزيه في تشكيل عقدة للزمالك لأنه قاد الى الفوز في 10 مباريات في مختلف المسابقات بينها الانتصار التاريخي 6-1 في 16 مايو عام 2002، وتعادل في واحدة وخسر ثلاثا فقط.

وتبدو مشكلة الزمالك الحقيقية هذا الموسم ان جهازه الفني لم يثبت على تشكيلة واحدة، وعدد قليل من اللاعبين هم الذين احتفظوا بمكان ثابت مثل محمد عبدالمنصف وبشير التابعي ومحمود فتح الله.

أما باقي المراكز فتبدل عليها أكثر من لاعب، خصوصا خط الهجوم أو الجانب الأيمن وحتى الأيسر الذي استعان فيه كرول بأحمد مجدي لبعض الوقت.

وبعيدا عن مباراة القمة، تشهد المباريات الاخرى صراعا عنيفا على تحاشي الهبوط، خصوصا ان ناديين عريقيين يتهددهما هذا الشبح وهما الاتحاد السكندري والمصري.

ويلتقي الاتحاد مع الاتصالات، وأي نتيجة غير الفوز تعني كتابة سطر جديد في مأساة لا يريد الكثيرون لها أن تحدث.

في المقابل يسعى المصري بقيادة مدربه الجديد النجم السابق تحت قيادة حسام حسن إلي تصحيح المسار أمام غزل المحلة
طباعة