مع الاحترام - الإمارات اليوم

مع الاحترام

 

«إن تقسيم دوام المسؤولين أمر حتمي في بعض الحالات، خصوصاً بالنسبة للهيئات الخدمية التي تكون على صلة مباشرة بمراجعين، وضرورة وجود المسؤولين في مكاتبهم في الإمارات كافة بشكل دوري أسبوعياً أو شهرياً، فأغلب الهيئات والمؤسسات الاتحادية تعمل جاهدة على توطين وظائفها بعناصر شابة ذات مؤهلات علمية، وهذه الكوادر بحاجة للخبرات العملية».
مستشار أول إدارة الأزمات  الدكتور إسماعيل عبدالرحيم الحوسني 12من مارس الجاري


المطالبة بتقسيم دوام المسؤولين بين الوزارات المختلفة لسرعة إنجاز المعاملات وتسهيل الإجراءات، يعمق المركزية ولايحل المشكلة، لأنه لايسمح بخلق صف ثانٍ من الجيل الجديد،  يكون قادراً على تحمل المسؤولية بما يمليه عليهم واجبهم الوطني، في ما بعد، ولذا من الأفضل تقسيم المسؤولية في الوزارة الواحدة، على أكثر من فرد في الإمارات كافة، لسرعة إنهاء المعاملات، وهذا ما يتوافق مع نهج الدولة في تطوير الأداء، لتحقيق المزيد من التقدم والازدهار.
 مراقب

طباعة