أخضر وأبيض وأحمران وليلة الدخلة

 

ثلاثة ألوان لأربعة فرق كونت العلم الرسمي للمتنافسين على درع دورينا والذي سيكون حائراً بين الفرق المتناحرة من أجل كسب وده، حيث يريد الشباب أن يكون اللقب الثالث، والأهلي يتمنى الدرع الخامس، بينما على المحك يوجد الجزيرة والشعب، وكلاهما يقاتل من أجل تحقيق اللقب الذي طال غيابه.


ليلة الدخلة: تم تحديد الموعد من قبل والد العروس الجميلة التي تسابق من أجلها اثنا عشر فارسا وقعوا في حبها وغرامها، ولكن في النهاية لن يكون من بينهم إلا عريس واحد، وبدأت التصفيات بين العرسان حتى قرر والد العروس أن يصطفي أربعة من العدد الإجمالي لهم مواصفات مختلفة، ولكن الغريب في هذه الزيجة أن العريس على غير العادة يجب أن يكون على سعة «البشت» أي أن يتم تفصيل العريس على البشت وليس العكس، لذلك يجب أن نشاهد البشت أولا وبعدها نحاول أن نكتشف من هو العريس.


العريس الأول: هو رجل قوي لون بشرته أخضر، بدا بشكل لافت للأنظار، حتى أن العروس أعجبت به منذ الوهلة الأولى وكادت أن تعلن موافقتها لولا نصيحة والدها الذي طلب منها التريث قليلا رغم حب والد الفتاة لوالد العريس وثقته بأنه أب حكيم، ورغم مرض العريس الأول إلا أنه وعد بأن يكون على ما يرام في الأيام القادمة، خصوصا أنه «خالٍ من الرصاص»، وهذه من أهم مواصفاته.


العريس الثاني: هو أهم المقاتلين في السنوات الماضية ومن صفاته أنه أبيض اللون وله بعض البقع السوداء التي تزينه وتجعله وسيماً للغاية تربى على النهج الأكاديمي، وعائلته لم تقصر في دعمه، يبحث عن زوجة مواطنة رغم أنه تزوج من عائلة خليجية في ديسمبر الماضي، ولكن جميع أقاربه مصرون على الزوجة المواطنة.


العريس الثالث: عسكري من الطراز الأول ويرتدي بدلة حمراء مخططة بالأزرق، ولكن تبقى لديه مشكلة مزمنة، ويبدو أنه لم يستطع أن يعالجها رغم أنه من الممتعين للغاية والمحبوبين لدرجة كبيرة، ولكن عليه أن يعمل أكثر حتى ترضى عنه العروس ووالدها.


العريس الرابع: هو الفارس الذي امتطى صهوة جواده الأحمر، وحقيقة الأمر أنه من بين الفرسان الأربعة يعتبر صاحب المركز الرابع، إلا أنه يبدو مرشحا قوياً لخطف العروس، وتكون له حظوظ كبيرة إذا واصل بهذه الطريقة القوية والمرعبة لكل الخصوم.


أيها المتنافسون: أعتقد بأن دورينا سيلعب بنظام الكأس، أي بالمواجهات المباشرة وهي ستكون لمصحة الجزيرة والأهلي لسببين، أولهما أن الجزيرة سيستضيف كل المنافسين، والأهلي انتهى من معظم المنافسين ما عدا الجزيرة، وهذه المباراة، وأيضا مواجهة الشباب والشعب ستكون محور البطولة الرئيس.

amer_almarry@yahoo.com