السودان: طرد مسؤول إغاثة فرنسي من آبيي

 اعلنت منظمة «مرسي كوربس» أمس ان السلطات السودانية امرت موظف اغاثة فرنسيا بأن يغادر على الفور منطقة ابيي النفطية في وسط البلاد.

وقال مدير المنظمة الدولية ومقرها  الولايات المتحدة  ريتشارد هاسلوود «تحدثت للتو إلى الحكومة المحلية هناك، ولديهم مشكلات مع احد العاملين وسوف يغادر ابيي على الفور».
 
وأضاف  ان «برامجنا ستستمر بلا تغيير ولديهم قلق بخصوص احد العاملين وسوف نستجيب لطلبهم».

وأوضحت المنظمة ان موظف الاغاثة جان جاك فران دون فيريير امضى عامين في ابيي، حيث كان يعمل في مجال تحسين الخدمات الطبية والتعليمية.

وأشارت المنظمة الى ان 70% من سكان هذه المنطقة هجروا خلال السنوات العشر الاخيرة.

ولم تتضح اسباب طرد الموظف الفرنسي ولكن عاملين في مجال الاغاثة طلبوا عدم ذكر اسمائهم اكدوا انه اتهم خطأ بأنه قال لوزير الصحة السوداني إن الوضع خطر للغاية بما يجعل من الصعب عليه زيارة المنطقة.

ويشكل وضع ابيي، التي يتنازع عليها الشمال والجنوب، نقطة الخلاف الرئيسة الباقية بين الخرطوم وحكومة الجنوب، على الرغم من اتفاق السلام الشامل المبرم عام 2005 .