استجابة - الإمارات اليوم

استجابة


تلقى «الخط الساخن» اتصالات عدة من فاعلي الخير، رغبة منهم في مساعدة صالحة (مصرية الجنسية)، حيث تكفلوا بمساعدتها  مالياً في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بعد وفاة زوجها.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت قبل أيام قصة معاناتها، وهي أرملة، تسكن في العين، وأسرتها مكونة من خمس بنات، سافر زوجها إلى مصر لإجراء عملية زرع كلى، ولكن توفي هناك في مصر ولم يعد، وترك الأسرة بلا عائل هنا في الإمارات، وهي كانت وحيدة عمل لديها، حيث إن اكبر بناتها تبلغ من العمر 12 عاما، وكانت تناشد أهل الخير من خلال «الخط الساخن» لمساعدتها لحين انتهاء بناتها من دراستهن في هذا العام الدراسي.
 
وفي ظل الظروف الصعبة التي تمر بها بعد وفاة زوجها. وأعربت صالحة عن شكرها العميق وامتنانها لفاعلي الخير ووقفتهم معه
 
طباعة