تحذيرات من هجوم جديد للقاعدة على أميركا

 

حذر جنرال أمريكي بارز من سعي القاعدة إلى شن هجوم جديد على الولايات المتحدة فيما حظر البنتاغون على «غوغل» نشر خرائط عسكرية أميركية. 


وتفصيلا قال  الجنرال جين رينورت رئيس القيادة العسكرية الأميركية المسؤولة عن الدفاع الداخلي أمس، «إن   القاعدة يمكن أن تشن هجوم جديد علي البلاد  لتعزز صدقيتها وتتمكن من كسب أنصار جدد». وأن «هناك رسائل مسجلة من زعماء للقاعدة مثل أسامة بن لادن وأيمن الظواهري، تظهر ان الشبكة المسؤولة عن هجمات 11 سبتمبر تبحث عن وسيلة لإحداث أثر كبير مرة أُخرى.». 


وقال رينورت إنه «لايعتقد أن هناك تهديدات مباشرة مرتبطة بالانتخابات الرئاسية الأميركية الجارية»، لكن «من التسرع نفي ذلك كــليا،  فعلينا لأن نتذكر إســبانيا وأن نتوقع أن هناك من يفـــكر في فعل شيء يؤثر في العــملية الإنتخابية»  


وقال رينورت «اذا كان لتنظيم مثل ذلك أن يحافظ على الصدقية ويواصل زيادة متطرفيه فإن عليه ان يظهر نتائج ملموسة.. لهذا أنا أعتقد انه ربما يكون هناك قدر من الإلحاح بين ذلك التنظيم للقيام بعملية مؤثرة». ومضى قائلا في مقر وزارة الدفاع «أعتقد انهم يواصلون العمل من أجل ذلك، ربما بجد أكبر من أي وقت مضى». وأضاف رينورت انه يعتقد ان «هناك مجموعات متعاطفة مع القاعدة تعمل داخل الولايات المتحدة» .


لكن الجنرال بالقوات الجوية قال أيضا ان الجيش الاميركي والاستخبارات والأجهزة الأمنية، تحقق أداء جيدا في رصد وردع أنشطة تلك المجموعات. 


ومن جانبه قال الرئيس الأميركي جورج بوش بمناسبة مرور خمسة اعوام على انشاء وزارة للامن الداخلي، ان من المهم ان يتذكر الأميركيون «بعض الدروس الجادة بشأن 11 سبتمبر» وإن «عـلى اجهزة الامن الأميركية ان تأخذ تهديدات القاعدة بجدية». 


ومن جهته قال وزير الأمن الداخلي مايكل شيرتوف إن الولايات المتحدة تواجه تهديدات إرهابية، تأخذها الحكومة على محمل الجد.  إلا أن شيرتوف قال قبل أيام، إن الأجهزة الأمني تمكنت من التخفيف من مخاطر الهجمات المحتملة على المدى المنظور. 


على صعيد متصل  اعلنت وزارة الدفاع الاميركية أمس، انها منعت موقع «غوغل» على الانترنت من تصوير ونشر تفاصيل عن قواعدها العسكرية، بعد ان عثر مسؤولو البنتاغون، على صور محددة لقاعدة في تكساس على موقع غوغل للخرائط.


وصرح الناطق باسم القيادة الاميركية الشمالية غاري روس لوكالة «فرانس برس» في شرح للخطوة «تلقينا تقريرا يفيد ان موقع «غوغل» للخرائط يجمع الصور والمناظر البانورامية، من بينها صور مفصلة لقاعدة في تكساس». وأكدت وزارة الدفاع في بيان انه تم وضع«صور مفصلة» لمنشات عسكرية اميركية على موقع غوغل للخرائط». وأضاف ان الصور «تشتمل على مناظر بانورامية للمنطقة تشمل دخول مواقع السيطرة والحواجز والمقار والمنشات».  وأكدت الوزارة ان الموقع نشر صورا لقاعدة فورت سام هيوستون العسكرية في تكساس. وأضافت ان موظفي «غوغل» دخلوا مواقع عسكرية بعد حصولهم على تصريح لوضع خرائط، والتقطوا صورا للمنطقة. ووصف ذلك بأنه «يشكل تهديدا محتملا».


وصرحت «غوغل» لوكالة «فرانس برس» ان سائق احدى الآليات المكلفة تصوير الشوارع، دخل خطأ الى قاعدة عسكرية في تكساس، قبل عشرة ايام، في انتهاك لسياسة تحظر وضع خرائط للطرق او المنشآت الخاصة التي لا يسمح للعادة بدخولها.وطلب السائق تصريحا بدخول القاعدة وحصل عليه، طبقا للمتحدث باسم «غوغل لاري يو. وأكد يو ان «غوغل» ازالت بسرعة صور القاعدة من موقعها «غوغل ايرث» بعد ان نبهها مسؤولون في الجيش إلى ذلك.

طباعة