«حماس»: بناء الجدار مع غزة شأن مصري

 

رأت حركة «حماس» أمس ان اعادة بناء مصر الجدار الحدودي مع قطاع غزة «شأن داخلي» مصري، مؤكدة انها لا تتدخل في الشؤون الداخلية لأي دولة.


وتعقيباً على مباشرة مصر بناء الجدار الحدودي، قال المتحدث باسم «حماس» فوزي برهوم «هذا شأن داخلي مصري لا نتدخل فيه». وأضاف «نحترم حدود اي دولة خصوصا مصر وشأنها الداخلي حول آلية وطبيعة حدودها».


وقال ان «هذا شأن الاخوة في مصر، لكننا نطالب برفع الحصار على قطاع غزة وإعادة فتح معبر رفح ليكون فلسطينياً مصرياً».


وباشرت مصر بناء جدار على طول الحدود مع قطاع غزة لتفادي تكرار تدمير الجدار الحدودي في يناير من جانب ناشطين فلسطينيين، بحسب ما اعلن أول من أمس مسؤول في الاجهزة الامنية المصرية. وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف هويته ان «مصر بدأت بناء جدار ارتفاعه ثلاثة امتار على طول الحدود مع قطاع غزة».


وحول ادارة معبر رفح، قال برهوم «لا مانع لدينا من ان تعود الطواقم الفنية والادارية السابقة (التابعة للرئاسة الفلسطينية) باستثناء المفسدين منهم». وشدد على ضرورة ان يكون للحكومة المقالة دور في ادارة المعبر. وقال «لا يمكن استثناؤها كون قطاع غزة تحت سيطرة حماس».


وأوضح ان هذا الموقف ابلغه وفد «حماس» للمسؤولين المصريين في لقاء الخميس قبل عودة الوفد الى غزة. وكان وفدان من حركتي «حماس» برئاسة القيادي محمود الزهار والجهاد الاسلامي برئاسة القيادي محمد الهندي عقدا لقاءين منفصلين مع مسؤولين امنيين مصريين كبار في العريش وبحثا في مسألة التهدئة.