الصيد: المـلك تخـطّـى "الظرف النفسي"


استرد الشارقة مساحة كبيرة من الثقة الغائبة بفوزه الثمين على الوحدة بهدف نظيف، بينما استمر غياب السعادة عن الوحدة وسيطرت حالة من الحزن على الفريق عقب الخسارة السابعة هذا الموسم. واحتفل انصار الملك بالفوز الصعب بعد ان طوى الفريق صفحة الهولندي فان ديرليم جيرارد.
 
وتباينت ردة الفعل لدى المدربين العربيين التونسي وجدي الصيد «الشارقة» والمصري احمد عبدالحليم «الوحدة».
 
وأكد الصيد ان المباراة كانت صعبة على الفريقين قبل ان تنطلق بسبب الضغوط العصبية الرهيبة التي عانى منها الطرفان وقال: «ركزنا في الاعداد على تأهيل الفريق نفسياً خلال الفترة الوجيزة التي سبقت اللقاء من اجل استعادة الروح ولعب الفريق مباراة كبيرة على الصعيد الجماعي، وهو ما رجح كفتنا فقد كنا نهاجم وندافع بشكل جماعي طيب».
 
وعن تراجع الاداء في الشوط الثاني قال الصيد: «كان من الطبيعي ان يهاجم الوحدة من اجل التعويض والمنافس لديه اوراق هجومية خطيرة تتمثل في الثنائي الدولي محمد الشحي وإسماعيل مطر، اضافة الى الثنائي البرازيلي المحترف، وكان علينا ان نتعامل مع الواقع ونلتزم في الناحية الدفاعية من اجل الحفـاظ على الفوز الثمين والاعتمـاد على الكرات المرتدة لانني كنت أعلم ان الخيـار الوحـيد للوحـدة هو الهجوم».
 
وأضاف الصيد: «الوحدة فريق كبير رغم الظروف التي يمر بها ويحسب للشارقة الفوز الذي تخطينا به المرحلة النفسية الصعبة واستعاد الفريق الثقة لمواصلة مشوار المنافسة في المرحلة القادمة».
 
عبدالحليم حزين

ووضحت علامات الحزن على احمد عبدالحليم مدرب الوحدة الذي بدا متأثراً بالخسارة رغم قناعته بالعرض الذي قدمه الفريق وقال: «جهزنا الفريق للمباراة جيداً وكنا ننتظر التوفيق لكنه غاب عنا وهو عامل مهم في عالم كرة القدم، فقد لعبنا وسيطرنا وأضعنا ثماني فرص منها كرة في القائم، وفي المقابل نجح الشارقة في استغلال الفرصة التي لاحت له وسجل هدفاً حافظ عليه وكسب النقاط الثلاث».
 
وأشاد عبدالحليم بالانضباط التكتيكي الذي كان عليه الفريق في المباراة وقال: «لعبنا بشكل منظم وكان الدفاع منظماً والالتزام من اللاعبين رائعاً على الصعيدين الدفاعي والهجومي لاسيما في الشوط الثاني الذي فرضنا سيطرتنا عليه ولم يحالفنا التوفيق، ولا اخفي حزني للخسارة بسبب حالة الاحباط لكن هذا لا يمنعنا من مواصلة العمل لتجاوز هذه المرحلة الصعبة مستقبلاً».
 
واعترف عبدالحليم بأن هدف الشارقة جاء من خطأ دفاعي للوحدة وقال: «أي هدف لابد أن يأتي من خطأ والفريق اخطأ مرة واحدة وللأسف جاء منها الهدف». وهنأ عبدالحليم الشارقة على الفوز وحصد النقاط الثلاث وطالب لاعبي الوحدة بالتحلي بالثقة في المرحلة المقبلة نظراً لاهمية العامل النفسي.
 
وعن موقف اسماعيل مطر قال عبدالحليم: «تعرض مطر في المران الاخير للاصابة وقررت عدم المجازفة به لكنه ابدى رغبة قوية للعب قبل المباراة من خلال الاختبار الذي خضع له لكنني رفضت وفضلت ابقاءه على دكة البدلاء خوفاً من تفاقم الإصابة ولم أشركه إلا في آخر المباراة».