شايفر مرتاح لعودة العلودي - الإمارات اليوم

شايفر مرتاح لعودة العلودي

 
بدا الارتياح على مدرب العين، الألماني شايفر، وتأكده من عودة اللاعب المغربي سفيان العلودي إلى قائمة العين أمام الوصل اليوم، بعد انتهاء اثار الاصابة التي تعرض لها اثناء مشاركته مع منتخب بلاده في كأس امم افريقيا.

وقال شايفر: «أعتقد اننا افتقدناه في المرحلة السابقة قياسا بتأثيره الجيد في المقدمة وشخصيته الإيجابية التي تبعث على التفاؤل في أوساط اللاعبين، وقد طلبت منه القيام بأشياء كثيرة تساعدنا على الفوز، والمؤكد اننا جميعا سعداء بعودته».
 
ورفض شايفر التسليم بمبدأ غياب اللاعب سبيت خاطر بسبب العملية الجراحية التي خضع لها نهاية الأسبوع في ألمانيا لنزع «المسامير» من قدمه اليمنى، وقال انه ربما يتخذ قراره النهائي حول ظهوره في قائمة العين حتى التدريب الأخير امس على ملعب الوصل.

وتتألف قائمة العين في لقاء اليوم من معتز عبدالله، وهلال سرور، وحميد فاخر، وعبدالله علي، وفارس جمعة، ورامي يسلم، وهلال سعيد، وأحمد خميس، وأحمد معضد، والمغربي العلودي وفيصل علي.

وقال شايفر الذي كان يتحدث في مؤتمر صحافي اول من امس بنادي العين انه عكف في الفترة السابقة على ترتيب أوراق العين بطريقة جيدة على نحو يقوده إلى تجاوز لقاء اليوم أمام الوصل، والحصول على نتيجة مشرفة.

وأضاف: «تحدثت إلى اللاعبين عن مباراة الشباب وطلبت منهم إعادة مشهد الشوط الثاني، ولمست من جانبهم إصرارا جيدا وعزيمة بالغة تشيران إلى رغبتهم في الظهور المشرف في لقاء اليوم والواقع الذي يتعين أن ندركه،

والضغوط التي يعاني منها جميع اللاعبين للحصول على النتائج الجيدة، وتحدثنا عن الثقة والتركيز والمؤكد إن فريقي يحتشد بعناصر جيدة، ونحن الان نفكر في الفوز على الخصم، وندرك أنه سيعمد بعد دوران المقابلة إلى الاستحواذ على الكرة والضغط علينا عبر ثنائي المقدمة أوليفيرا ودياز،

ولكن في المقابل نحتاج التركيز والتمركز الجيد والمبادرة الهجومية للنيل من شباكهم والدخول بسرعة في أجواء اللقاء،
 
ويتعين ان نذكر ان الوصل عانى في وقت سابق من اوقات صعبة إثر تدهور نتائجه رغم ان عودته إلى الواجهة لم تتأخر قياسا بنتائجه التالية وبلوغه نهائي الكأس، وفريقنا الآن في وضع جيد وهناك تغييرات عدة من شأنها أن تثمر عن أشياء إيجابية لتعويض النتائج السابقة.

نحتاج الجماهير وفي إطار مواز ابدى شايفر تفهمه لردة فعل بعض الجماهير العيناوية التي اثرت التعبير عن غضبها على نتيجة الشوط الأول أمام الشباب بترك مقاعدها في الملعب، قبل ان تعود مرة أخرى في الدقيقة الاولى بعد الاستراحة بعد تقليص الفارق،
 
وقال إن فريقه يحتاج الجماهير في لقاء اليوم أمام الوصل لدعم طموحات اللاعبين وتعزيز الحالة المعنوية الجيدة التي تسيطر عليهم.

وتابع: «تحدثت إلى اللاعبين بطريقة قاسية أثناء الاستراحة وطلبت منه مراعاة حالة الجماهير التي غادرت الملعب بسبب الأهداف الثلاثة لفريق الشباب،

ومضت الامور بطريقة جيدة بعد تقليص الفارق في أول دقيقة من الشوط الثاني، ما دفع الجماهير إلى التفاعل الجيد مع المردود المشرف من اللاعبين والعودة مجددا إلى المدرجات».
طباعة