توصيات إقليمية للتحكم في نقل النفايات الخطرة


أوصى الاجتماع الإقليمي للتحكم في النقل البحري للنفايات الخطرة، الذي اختتم أعماله أول من أمس، في أبوظبي بتعيين نقاط إتصال في كل الدول الأعضاء، ورفع وتطوير مستوى التنسيق بين دول المنطقة، وفق مدير عام الهيئة الاتحادية للبيئة، الدكتور سالم مسري الظاهري، الذي أضاف أن «الملحق السادس من البروتوكول الذي تم توقيعه، ضم قائمة بالنفايات التي توصف بأنها خطرة وتم توزيعها في أربع مجموعات رئيسة».


وأشار الظاهري الى أن «بروتوكول التحكم في النقل البحري، للنفايات الخطرة والنفايات الأخرى عبر الحدود الذي صادقت عليه كل دول المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، يهدف بصورة أساسية الى تنظيم وتقنين عملية نقل النفايات الخطرة والنفايات الأخرى عبر الحدود في المنطقة البحرية لدول المنظمة (منطقة البروتوكول) للتقليل من الآثار الضارة لهذه النفايات على الصحة العامة والبيئة». وتضم المنظمة الإقليمية لحماية البيئة البحرية، ومقرها الكويت في عضويتها دول مجلس التعاون، إضافة إلى كل من العراق وإيران.
 
طباعة