روما تستضيف قمة إسلامية - كاثوليكية

  أعلن الفاتيكان أمس ان قمة اسلامية- كاثوليكية ستعقد بين الرابع والسادس من نوفمبر المقبل في روما، مشيرا إلى ان البابا بنديكتوس السادس عشر سيستقبل المشاركين في الاجتماع الذي سيكون الاول من نوعه.

وقال بيان صادر عن الفاتيكان ان المبادرة التي اطلق عليها اسم «المنتدى الكاثوليكي الاسلامي» ستجمع على مدى ثلاثة ايام 24 مسؤولا في الديانتين في لقاء بعنوان «محبة الله، محبة القريب».

والبيان موقع من رئيس المجلس البابوي للحوار الديني الكاردينال جان لوي توران والشيخ عبدالحكيم مراد الذي كان على رأس وفد اسلامي زار الفاتيكان خلال اليومين الماضيين.
 
والاجتماع رد على دعوة الى الحوار اطلقها في اكتوبر الماضي  138 رجل دين مسلما من العالم اجمع في رسالة مفتوحة الى ممثلي الديانة المسيحية.
 
وكانت مبادرة للامير الاردني غازي بن محمد بن طلال اتاحت جمع ممثلي تيارات مختلفة في الاسلام من 43 بلدا حول رسالة السلام الموجهة الى المسيحيين.