فقدان جندي فرنسي دخل السودان بالخطأ - الإمارات اليوم

فقدان جندي فرنسي دخل السودان بالخطأ


طلبت فرنسا من السودان أمس التعاون في البحث عن جندي فرنسي من قوة امنية للاتحاد الاوروبي في تشاد فقد بعد ان ضل الطريق ودخل خطأً أراضي السودان واشتبك مع قوات سودانية.

 

وقال وزير الدفاع الفرنسي ارفيه موران لراديو فرانس اينفو «طلبنا من السلطات السودانية مساعدتنا على العثور على الجندي المختفي في الوقت الراهن. نحن قلقون لكن ليس لدينا اي معلومات على الاطلاق».


ودخل الجندي الفرنسي وهو برتبة سرجنت وجندي اخر من قوة الاتحاد الاوروبي في تشاد عن طريق الخطأ الاراضي السودانية أثناء قيامهما بدورية وفتح عليهما جنود سودانيون النار.

 

وقال موران «لقد عبرا الحدود دون ان يدركا ذلك ووجدا انهما على بعد نحو 10 امتار فقط من قوات مسلحة سودانية فيما يبدو. وعلى الفور كشفا عن هويتيهما وتعرضا للهجوم على الفور. أحد الرجلين انهار بينما تمكن الاخر من الخروج من الجيب واتخذ له ساتراً». 

 

ومن جانبه أعلن السودان ان لا علم له بالجندي المفقود لكنه تحدث عن تبادل لاطلاق النار بين «جنود بيض، ووحدة تابعة للجيش السوداني قتل خلاله احد المدنيين».

 

وصرح المتحدث باسم الخارجية السودانيةعلي الصادق بأن قوة صغيرة من الجنود البيض في عربة جيب عسكرية دخلت السودان من تشاد أول من أمس.

 

وقال إن القوة فتحت النار من السيارة الجيب على نقطة تفتيش عسكرية سودانية وان القوات السودانية ردت على النيران وأبطلت السيارة الجيب لكن لم تقع خسائر في الارواح.

 

وأضاف ان الجنود في العربة الجيب فروا على أقدامهم ولا يعرف السودان انهم فرنسيون وما اذا كانوا قد دخلوا السودان عمداً ام لا.
 
طباعة