بوفيت:الولايات المتحدة دخلت مرحلة الكساد


حذر المستثمر والملياردير الأميركي وارن بوفيت من «حالة كساد اقتصادي حقيقية تعاني منها الولايات المتحدة». وقال «إن الولايات المتحدة على الرغم من أنها لم تدخل رسميا في حالة ركوداقتصادي،  فإن معظم الشعب الأميركي يعاني من هذه الأعراض».


وأكد بوفيت، في تصريحات لقناة «سي ان بي سي»، أن «الدولار في طريقه إلى أن يكون ضعيفا أكثر بمرور الزمن». وبعد فترة قصيرة من إطلاق بوفيت لتحذيراته هذه، سجل الذهب والنفط أرقاما جديدة.


وجاءت تصريحات بوفيت في الوقت الذي يتجادل فيه الاقتصاديون حول ما إذا كانت الولايات المتحدة ستمر بحالة من الكساد الاقتصادي.

 

واعتقد بعض الاقتصاديين الشهر الماضي أن الاقتصاد الأميركي من المحتمل أن يكون قد بدأ يعاني حالة من الانكماش.

 

وتشير البيانات الاقتصادية إلى ان الاقتصاد الأميركي توقف في مكانه بين ديسمبر ويناير، بحيث لم يشهد انكماشا أو توسعا، وتفشى ركود قطاع التشييد والبناء في جميع أرجاء الولايات المتحدة، حيث تشير البيانات الرسمية إلى انكماش حاد في عدد المشاريع العامة والخاصة في هذا المجال.