الخرطوم تؤكد تبادل اطلاق نار مع قوات "غير افريقية" دخلت أراضيها

 

أزمة جديدة تشهدها الخرطوم قد توتر العلاقات مع فرنسا، إذ أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع السودانية اللواء عثمان محمد الاغبش اليوم الثلاثاء ان القوات السودانية تبادلت النيران مع قوات "غير افريقية" دخلت المنطقة الغربية للسودان مرتين قادمة من تشاد، ما اسفر عن مقتل سودانيين احدهما عسكري والاخر مدني.
 
وقال اللواء الاغبش لوكالة فرانس برس ان الحادث وقع بعد ظهر أمس الاثنين عندما "دخلت سيارة تابعة لقوات غير افريقية قادمة من تشاد الاراضي السودانية وعندما تعرضت لنيران الجيش السوداني دخلت ثلاث سيارات اخرى الى نفس المنطقة".
 
واعلنت قيادة اركان قوة يوروفور في تشاد وجمهورية افريقيا الوسطى وقيادة اركان الجيوش الفرنسية في باريس مساء الاثنين ان جنديا فرنسيا من الكتيبة الفرنسية التابعة لقوة يوروفور اختفى مساء الاثنين في السودان اثر دخوله خطأ الى هذا البلد. وجاء في بيان لقوة يوروفور ان "الحادث الحدودي وقع في منطقة تيسي بجنوب شرق منطقة العمليات" التي تنتشر فيها القوة الاوروبية.
 
واوضح البيان ان "مركبة خفيفة من طراز لاند روفر اجتازت خطأ الحدود وتقدمت مسافة ثلاث كيلومترات داخل الاراضي السودانية" موضحا ان "محاولة استعادة المركبة جوبهت باطلاق نار معاد" ما ارغم الجنود على مغادرة المنطقة.
 
وردا على سؤال عما اذا كانت هذه السيارات تابعة لقوة يوروفور التي تم نشرها على الحدود التشادية السودانية مطلع العام الجاري، قال الناطق باسم الجيش السوداني "كل ما استطيع ان اؤكده انها قوات غير افريقية". ورفض اللواء الاغبش فرضية دخول هذه السيارات عن طريق الخطأ الى السودان وقال "الخطأ لا يتكرر مرتين". واوضح انه "لم يقع ضحايا من القوة غير الافريقية داخل الاراضي السودانية".
 
وكان الناطق باسم الخارجية السودانية على صديق اعلن صباح الثلاثاء ان "سيارة جيب عسكرية عبرت الحدود قادمة من تشاد في الساعة الخامسة بعد ظهر الاثنين (15 تغ) ووقع تبادل اطلاق نار بينها وبين نقطة تفتيش تابعة للقوات السودانية تتمركز على بعد 5 كيلومترات من خط الحدود مع تشاد ووقع تبادل لاطلاق النار داخل الاراضي السودانية".
 

واضاف ان "السيارة الجيب دمرت تماما وفرّ خمسة او ستة عسكريين الى الاراضي التشادية سيرا على الاقدام ولم تتم ملاحقتهم". وتابع "بعد ساعة من هذه الواقعة دخلت ثلاث سيارات عسكرية تحميها مروحية الى المنطقة نفسها، وحدث تبادل لاطلاق النار". واضاف ان "جنديا من القوة الاوروبية يعتبر حاليا مفقودا" بعد هذا الحادث، موضحا انه "لا يمكن تقديم اية معلومات اخرى على الفور لاسباب عملانية".