مونديـال الــزوارق يغـــازل «الفيكتـوري»


تتوجه الأنظار اليوم صوب الدوحة التي تستضيف الجولة الأولى من بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الأولى بمشاركة نخبة من الأطقم والفرق العالمية، أبرزها الفريق القطري وفريق الفيكتوري تيم «حامل اللقب» المتوج بالبطولة في سبع مناسبات. 


وتدخل الفرق المشاركة سباق الجولة الاولى من البطولة التي تنطلق للمرة الثانية في تاريخها من مياه الدوحة، عند الرابعة من عصر اليوم بتوقيت دبي، موعد رفع الراية الخضراء لإعلان بداية السباق الذي يدور على مسار أعدته اللجان العاملة في البطولة بدراسة متقنة تبلغ مسافته 95.60 ميلاً بحرياً على أن تدور خلال الزوارق المشاركة 20 دورة منها دورة الانطلاقة و17 دورة عادية بالإضافة الى دورتين إجباريتين طويلتين.


وأجرت الفرق المشاركة في البطولة وزوارقها التي كانت قبلة أنظار المشجعين على كورنيش الدوحة العديد من التجارب الحرة والرسمية في اليومين الماضيين وتعرفت عن كثب إلى مسار السباق من أجل المثول بقوة في السباق الرئيس.


ودخل فريق الفيكتوري تيم الى المياه القطرية بحلته الجديدة مع طاقمين مختلفين نسبياً عن الموسم الماضي وأجرى العديد من التجارب الحرة والرسمية وحقق أوقاتاً مميزة فاقت جميع التصورات خصوصاً في صبيحة يوم أمس قبل سباق كسر الكيلو، ما طمأن الجهـازين الفني والإداري على قدرة الفريق بالمنافسـة القويـة على الدفاع عن لقبه خصوصاً من الزورق الذي يحمل الرقم 1 بقيادة عارف سيف الزفين ونادر بن هندي، في الوقت الذي كان فيه الزورق رقم 7 بقيادة عبدالله المحيربي الوجه الجديد على البطـولة والفريـق، الى جانب الفرنسي جون مارك سانشيز «حامل اللقب» الذي انتقل الى الزورق رقم 7 في الموسـم الجـاري بعد أن كان زميلاً لعـارف الزفـين في الـزورق رقم 77 في الموسـم الماضي وحقق الى جانبه نتائـج مدوية أوصلتـه الى اللقـب العالمي الأول له مع فريق الفيكتوري.

 

المحيربي:أول سباق لاكتســـــــاب الخــبرة 
عبَّر الوجه الجديد في فريق الفيكتوري تيم، عبدالله المحيربي، الذي يشاطر الفرنسي سانشيز كابينة قيادة الزورق رقم 7 عن سعادته العارمة في الدخول الى عالم سباقات الفئة الأولى  مع فريق الفيكتوري تيم وقال: «يختلف الأمر في الفئة الأولى عن أي من السباقات البحرية الأخرى وأنا موجود مع الفريق في موسمي الأول وأتمنى التوفيق في مهمتي التي تتركز في التأقلم أكثر على الزورق واكتساب الخبرة من زميلي في طاقم القيادة سانشيز والاستفادة من خبرته الميدانية الطويلة مع البطولة».


وأوضح: «لست مطالباً بالنتائج ولكن في السباق لا يعرف المرء ما يحدث أمامه من أمور وإذا سنحت الفرصة لاقتناص أحد المراكز الأولى فلن نتوانى عن تحقيقها» وعن التجارب قال: «لقد أجرينا في دبي العديد من التجارب والآن في الدوحة أيضا وهناك تفاهم كبير بين وبين جون كما أنه هناك تشجيع كبير من باقي زملائي في الفريق».   

 


الفيكتوري «1» يكسر الكيلو أولاً  
توِّج فريق الفيكتوري تيم عبر زورقه رقم (1) بقيادة عارف سيف الزفين ونادر بن هندي بالمركز الأول في سباق كسر الكيلو للجولة الأولى من بطولة العالم للزوارق السريعة الفئة الأولى الذي أقيم عصر أمس في الدوحة، في حين جاء الزورق القطري رقم 96 بقيادة الشيخ حسن بن جبر آل ثاني والبريطاني ستيف كورتيس في المركز الثاني بفارق 30 ثانية عن زورق الفيكتوري رقم 1، وتمكن الزورق القطري رقم 95 بقيادة عبدالله السليطي والإيطالي ماثيو نيكوليني في المركز الثالث بفارق ثلاث ثوان تقريباً.


ونجح الفيكتوري (1) بقيادة الثنائي المحلي الخطير عارف الزفين حامل لقب البطولة ونادر بن هندي الشريك الجديد لعارف في الزورق بتحقيق زمن وقدره 95:35:2 دقيقة، وكان ذلك في التجربة الثالثة لهم. 


في حين تمكن الزورق القطري 96 بقيادة الطاقم الجديد أيضاً والمكون من الشيخ حسن بن جبر آل ثاني والبريطاني الجديد وهو زورق روح النرويج السابق من تحقيق زمن مميز من التجربة الأولى له وقدره 25:36:2 دقيقة وكان قريباً من تحطيم رقمه وتسجيل رقم صعب المنال في اللفة الثانية له، ولكنه تعرض في المنعطف الأخير على نهاية لفة الدوران وقبل الوصول الى خط النهاية لحادث انقلاب مروع طار فيها الزورق رأساً على عقب وسكن في المياه وخرج منه الطاقم، ولله الحمد، سليماً معافى، ليبقى على رقمه الأول في المركز الثاني لترتيب أولى جولات كسر الكيلو. 


وبفوزه في المركز الأول لسباق أفضل زمن أو كسر الكيلو سيكون الفيكتوري رقم (1) أول المنطلقين في السباق الرئيس لأولى جولات بطولة العالم للموسم 2008 الأمر الذي يمهد الطريق أمامه ويسهلها نوعاً ما للدخول الى المنافسـة على المركز الأول في السباق الرئيس الأول في حملة الدفاع عن لقبه العالمـي الغالي، بالإضـافة الى تحقيق أفضليـة في جدول الترتيـب والتوجـه في المقبل من الأيام الى الجولات المقبلـة براحة نفسية كبيرة.


ومن جانبه لم يحقق زورق الفيكتوري الثاني الذي يحمل الرقم 7 بقيادة عبدالله المحيربي والفرنسي جون مارك سانشيز أي من المراكز المتقدمة، وحل في المركز السابع بزمن وقدره 03:45:2 بفارق 10 ثوان عن زميله في الفريق.