العهدة على الراوي - الإمارات اليوم

العهدة على الراوي

 

-يطالب أعضاء مجلس إدارة النادي الكبير بضرورة التصدي بحزم للاعبي الفريق المستهترين لاسيما بعد ان تأثر الفريق من هبوط مستواهم الناتج عن عدم التركيز في التدريبات تارة او التصرفات الخاطئة خارج الملعب من بعضهم تارة اخرى.
وتردد أن المشرف على الفريق وإن كان يقود حملة لتخليص الفريق من المستهترين فإنه يعلم ان هناك لاعبين ابتعدوا عن الفورمة لظروف خارجة عن إرادتهم، وأكد ان الفريق لا يزال يحتاج لجهودهم وينتظر استعادة مستواهم.
ويقال - والعهدة على الراوي - ان مدير الفريق ينوي رفع مذكرة للإدارة يطالب فيها بترحيل ثلاثة لاعبين عن الفريق وإعارتهم لأندية في الدرجة الثانية تأديباً لهم، وفي ما يتعلق باللاعب الأشهر بين اللاعبين الأربعة المراد ترحيلهم، فتأكد بالدليل القاطع أن إدارة النادي تنوي اتخاذ قرارات مناسبة في حقه بعدما تم ضبطه أكثر من مرة في مواقف محرجة للغاية. 

 

-لا زال رئيس مجلس إدارة نادٍ شهير يفكر في إجراء تغييرات واسعة في المجلس بعدما أثبتت التجربة عدم صلاحية العديد من الشخصيات التي وقع اختياره عليها، ويتردد داخل أروقة النادي أن الرئيس يعول على شخصيات من رموز النادي القديمة ودائماً ما يقربهم منه، ويستفيد من خبراتهم ولكن دون أي اعتماد عليهم بشكل رسمي وإن كان لهم وجود بالكلمة والرأي داخل النادي.
ويقال - والعهدة على الراوي - إن الرئيس حدد عودة شخصيتين محددتين يحرصان على الحضور في المدرجات في كل مباراة للفريق، وكأن لسان حالهم يقول: «متى العودة».
وأثبتت التجربة حتى الآن ان كلاهما أحق بالعودة من اسماء كثيرة انضمت لمجلس الإدارة الحالي.

 

طباعة