هينان: وداعاً «تنس دبي»

 

فجرت الإيطاليــة فرانشيسكا سكيافوني، المصنفة 23 على العالم، مفاجــأة من العيار الثقيــل بفوزهــا على المصنفــة الأولى على العالم البلجــيكية جاستــين هينـان بمجمــوعتين دون مقــابل بواقع 7-5 و7-.6 وتحولت الإيطالية سكيافوني إلى متخصصة في إقصاء المصنفات الأوائل على العالم، حيث سبق وأخرجت المصنفة الأولى على العالم في 2006 الفرنسية موريسمو من بطولة فرنسا المفتوحة، ما اعتبره المراقبون بمثابة الصاعقة.


وقدمت الإيطالية فرانشيسكا سكيافوني مباراة قوية أمام هينان (حاملة اللقب) التي ظهرت بعيدة عن مستواها.


واعترفت هينان بعد الخسارة بأنها لم تكن في حالة جيدة ولم تستغل الفرص التي سنحت لها لإيقاف تفوق الايطالية فرانشيسكا، وقالت: «حاولت العودة للمباراة خلال المجموعة الثانية غير ان الإرهاق سيطر عليّ لاسيما أني بذلت مجهوداً مضاعفاً في اليوم الذي يسبق المباراة للفوز على السلوفاكية سيربوتنيك».


وأكدت هينان أنها «لا تختلق الأعذار لتفسير الخسارة لأن اللاعبة الإيطالية قدمت مباراة قوية واستحقت الفوز عن جدارة»، مشيرة الى أنها «لم تتفاجأ بأسلوب لعب فرانشيسكا لاسيما انها ادت بقوة لأنه ليس لديها ما تخسره».


وفي ما يتعلق ببقية مشوارها الموسم الحالي بعد تعرضها للخسارة امام لاعبة متأخرة في التصنيف قالت هينان: «عليّ أن أبذل مجهوداً مضاعفاً في الفترة المقبلة استعداداً للمشوار الصعب خصوصاً بطولة ميامي المفتوحة أواخر مارس الحالي». 


من جهتها، أكدت الإيطالية سكيافوني انها قدمت كل ما لديها من أجل تحقيق الحلم الصعب بالفوز على المصنفة الأولى. 


وكشفت سكيافوني عن أنها خاضت المباراة بتحد كبير مع نفسها، ورغبة في اثبات قدراتها كلاعبة مميزة، وقالت: «كنت اتحدث مع نفسي طوال المباراة وأقول: إما ان تقدمي كل ما لديك من طاقات او تعودي إلى بلدك أفضل».


وأكدت فرانشيسكا انها تحاول ان تكون شرسة داخل الملعب لاسيما انها مصرة على ضرورة التقدم في التصنيف.