ردود - الإمارات اليوم

ردود


 عادة
«مَن شبَّ على شيء شاب عليه»، مثل شعبي فيه من الحكمة الكثير، فمن تعرّف وتزوج من خلال علاقات الإنترنت، لابد أن تشكل هذه الشاشة له سحراً خاصاً بما وراءها من عوالم، لذلك لابد من الهدوء والتروي، بدل العصبية التي تنعكس سلباً على الجو الأسري، فتغيير عادات الزوج من أصعب المسائل.. لهذا عليك التحلي بالهدوء والصبر.سالم علي
 
  تعويض
 زوجك يا أخت، يذهب نحو عالم الإنترنت بما فيه من علاقات وتواصل، ليعوّض ما يفتقده من علاقات اجتماعية ببعدها الواقعي، لذا عليك اختيار أسرة صديقة أو قريبة، من أجل اللقاء بين الحين والآخر، ليعود زوجك إلى الواقع، ويرى الناس من حوله، بدلاً من هذا العالم الذي يتواصل من خلاله. أم زيد
 

  الحوار
الحوار سيد الموقف، لأن الحوار الهادئ  البعيـد عن جو الانتقادات والعصبية، يساعدك على ايجاد الحلول، لذلك حاولي أن تطرحي مع زوجك المشكلة، وآثارها النفسية عليك، وحاولي سحبه نحو  أسرته، دعيه يرافقك إلى السوق، وإلى العيادة، وإلى مكان جميـل، كــل هـذا يعيـده إلى بيتـه بعيـداً عن عالم «وهْم الإنترنت».  أم ياسر

طباعة