" الدار"تنجز المرحلة الأولى من السوق المركزي في أغسطس - الإمارات اليوم

" الدار"تنجز المرحلة الأولى من السوق المركزي في أغسطس

 أكد رئيس مجلس إدارة شركة الدار العقارية احمد الصايغ أنه سيتم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع السوق المركزي المتكامل الذي تبلغ مساحته 64.2 ألف متر مربع  في شهر أغسطس المقبل، على أن يتم الانتهاء من باقي مراحل المشروع بشكل تدريجي حتى  عام .2011 

  وقال، في تصريحات له على هامش اجتماع الجمعية العمومية للشركة مساء أول من أمس، «إن العمل يتواصل بالسوق المركزي بالسرعة القصوى ويستمر التصميم والإنشاء بشكل متزامن للانتهاء منه وفقا للجدول الزمني الموضوع»،

لافتا أن «هذا المشروع هو مركز للتسوق على المستوى العالمي ويضم سوقا عربية تتميز بالأصالة ومنتزهات وصالات سينما وثلاثة أبراج عبارة عن مكاتب وفندق أربع نجوم لرجال الأعمال وبرجا يتألف من 88 طابقا عبارة عن شقق سكنية».

  ونوه رئيس مجلس إدارة الدار، بأن الشركة استثمرت 6.1 مليارات درهم في إنشاء المشروعات العقارية خلال عام 2007، كما تم الانتهاء من المراحل الأولى في ثلاثة مشروعات كبرى. 

وقال الصايغ «جمعنا 33.9 مليار درهم لمواصلة العمل في مشروعاتنا من مصادر تمويلية مختلفة»، لافتا إلى أن «هذه الخطوة ضرورية لتوفير السيولة لمشروعات الشركة»، مؤكدا «عدم وجود أي مشكلات على الأقل في تسديد هذه الأموال، وفقا للجداول الزمنية الموضوعة لذلك». 

وردا على سؤال حول إمكانية تحويل هذه الأموال إلى أسهم، أجاب الصايغ بأنه «تم تحويل سبعة مليارات درهم إلى أسهم ولكن الباقي عبارة عن ديون على الشركة لن نتمكن من تحويلها إلى أسهم، وسيتم تسديدها خلال خمس سنوات فقط». 

وأكد رفض الشركة طلبات مجموعة من المستثمرين بشراء بعض الفنادق التي تقيمها الدار بالكامل في شاطئ الراحة وجزيرة ياس، قائلا «رفضنا بيع الفنادق بشكل كامل ونعتقد انه من الأفضل القيام بعمليات بيع جزئي مع الاحتفاظ بسيطرة الشركة عليها وتمويلها من خلال إنشاء صناديق مخصصة لذلك يوجه عائدها للمستثمرين في الشركة وتكون سيطرة الشركة عليها قوية».

الجدير بالذكر أن البيانات التي أعلنت خلال اجتماعات الجمعية العمومية أظهرت أن الدار حققت مبيعات تفوق قيمتها ثلاثة مليارات درهم خلال عام 2007 كما ارتفعت قيمة مشروعات الدار خلال السنة نفسها إلى أكثر من 33.9 مليار درهم.
طباعة