"سوق السفر العربي" يناقش تشييد منشآت سياحية من الفئة المتوسطة


 يناقش معرض سوق السفر العربي «الملتقى 2008» استراتيجيات تطوير منتجات ومفاهيم مبتكرة تلبى الاحتياجات النوعية للسياح من مختلف مناطق العالم، خصوصا الشرق الأوسط.
 
ويتخلل المعرض الذي تنظمه شركة «ريد ترافيل اكزيبيشنز» من 6-9 مايو المقبل في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، ورشة عمل بعنوان «السياحة في القرن الحالي ـ مكاملة بين الرفاهية والأسعار الاقتصادية»، يتطرق فيها  الرئيس التنفيذي لعلامة الخدمات الفندقية الجديدة «يوتل»، جيرارد غرين إلى احتياجات القطاع والفرص المتاحة أمام موفري خدمات الضيافة منخفضة التكاليف في المنطقة.
 
وأشار غرين إلى أن النمو الملحوظ الذي حققه قطاع السياحة في منطقة الشرق الأوسط، يدعو إلى ابتكار مفهوم جديد في قطاع الضيافة يجمع بين الرفاهية والأسعار المناسبة.
 
وأضاف أن «منطقة الشرق الأوسط تعد أحدى أسرع أسواق السياحة نمواً في العالم، وتتسم بتركيز واضح على المنشآت من فئة الأربع والخمس نجوم. وتتزايد الحاجة إلى تقديم خيارات أكثر تنوعاً لمواكبة تطلعات السياح والمسافرين إلى هذه المنطقة».
 
ولفت إلى أن دول المنطقة تستقطب أعداداً متزايدة من السياح من مختلف أنحاء العالم تتباين احتياجاتهم، وهو ما يفرض الحاجة إلى تقديم حزمة أوسع من خيارات خدمات الضيافة والمنتجات السياحية، تكامل بين الجودة والأسعار الاقتصادية».
 
ونوه غرين إلى التحول اللافت في طموحات السياح الذين باتوا يتطلعون للحصول على أعلى قيمة مضافة في خدمات السياحة والضيافة، موضحاً أن هذا التحول يمهد الطريق لتحقيق المزيد من النمو للمنشآت والمرافق من الفئة المتوسطة.

 وقال مدير معرض «سوق السفر العربي»، سيمون برس، «إن قطاع السياحة المتنامي في منطقة الشرق الأوسط يتيح فرصاً وآفاق نمو واعدة، اذ يعد إحدى أهم الأسواق التي تشهد إقبالا ملحوظاً من المسافرين، ويتطلب هذا النمو المتواصل المبادرة بطرح خدمات ومفاهيم جديدة.
 
وأشار تقرير «الاتحاد الدولي للنقل الجوي» (أياتا)، إلى أن منطقة الشرق الأوسط حققت معدل نمو سنوي في حركة المسافرين وصل إلى 18.1% العام الماضي».