سكيك


كيف؟
كشفت هيئة الطرق والمواصلات أول من أمس، أن إجمالي الحوادث المرورية بلغ العام الماضي 3331 حادثاً، في الوقت الذي نظرت فيه نيابة السير والمرور في دبي، بحسب إحصاءات نُشرت قبل ذلك، خلال العام نفسه بـ 4830 قضية مرورية، أي ما يقارب الـ5000 قضية!

 
خطأ 
استغربت والدة طالب مقيم في مدرسة حكومية في أبوظبي من أن المنطقة التعليمية طالبتها بدفع الاقساط المترتبة على ابنها، على الرغم من مكرمة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيّان رئيس الدولة، التي شملت إعفاء جميع أبناء المقيمين العرب في المدارس الحكومية من الأقساط ومعاملتهم بالمثل مع المواطنين.
وعندما ذهبت للاستفسار قيل لها إن المدرسة التي يدرس فيها ابنها لم ترفع أسماء الطلاب المقيمين فيها الى الديوان، لذلك لم يأت الاعفاء.

 

مياه
تحايل أصحاب مغاسل سيارات في مناطق نائية في الساحل الشرقي، على عدادات المياه المخصصة من قبل دوائر الكهرباء والماء، حيث استأجروا مواقع في مناطق قديمة لإقامة مغاسلهم، وقاموا بحفر آبار خلف المغاسل، تم إخفاؤها بعيدا عن الأعين، محققين بذلك أرباحا كبيرة على حساب  المصلحة العامة. 


مذيعة
نشرت هذه الزاوية الخميس الماضي أن مذيعة في برنامج إذاعي في دبي، اشتبكت على الهواء مع متصل، والصواب أن المذيعة تنتمي إلى إحدى إذاعات الدولة، وليس لأي شبكة إذاعية في إمارة دبي.  

 

كبائن
خصصت المقاهي في إمارة الفجيرة كبائن وهمية للعائلات، لتستطيع الحصول على تصريح جلب عمالة نسائية في المقهى، لتتحايل بذلك على القانون الذي يشترط وجود أماكن مخصصة للعائلات، بالرغم من أن جميع المقاهي في المنطقة الشرقية لا تشهد إقبالا من قبل العائلات بشكل عام. 

 

إشارة 
اجتمع عدد من المشاة لعبور الطريق في دبي، وظل كل منهم يضغط على الزر الخاص بتسريع إضاءة إشارة الانتظار دون جدوى، ما جعل الجميع يوقن بعدم جدوى ذلك الزر، وأن الإشارة تعمل وفق وقت مبرمج الكترونياً، ما طرح تساؤلاً عن جدوى وجوده من الأساس؟!     

 

شكر
وكيل وزارة الصحة المساعد ومدير خدمات نقل الدم الدكتور أمين الأميري شكر «الإمارات اليوم» ودورها في نشر المعلومات الدقيقة والمفيدة للمواطنين والمقيمين، خصوصا ما يتعلق منها بالصحة، مؤكدا سعة صدره في التجاوب مع كل  الاستفسارات التي ترد إليه من الصحافيين.