بناء مركز سياحي تجاري لإحياء تراث صيد اللؤلؤ

 

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة انه سيبني على إحدى «جزر العالم» قبالة شواطئ الإمارة، مشروعاً سياحياً تجارياً متكاملاً لإحياء تراث صيد وتجارة اللؤلؤ بعد نحو قرن من مغادرة آخر أساطيل صيد اللؤلؤ سواحل دبي.
 
وقال المركز انه سيبني مشروع «اللآلئ العربية» بالتعاون مع شركة «باسبالي بيرلينغ» الاسترالية، وهي من أهم شركات تجارة اللؤلؤ الأصلي في العالم. وسيقام المشروع على مساحة 6000 متر مربع في قارة انتاركتيكا (القطب الجنوبي)، ويتوقع أن تنتهي أعمال بنائه في .2010 وسيضم المشروع مركزاً ثقافياً حول تاريخ صيد وتجارة اللؤلؤ في الخليج ودبي، إضافة إلى صالة للعروض الفنية المتنوعة ومطعم خاص للمأكولات البحرية، كما سيضم سلسلة من أهم المتاجر المتخصصة في بيع اللؤلؤ.
 
كما يسعى مصممو المشروع إلى أن يصبح مركزاً عالمياً لتجارة اللؤلؤ عبر اجتذاب أهم التجار والموزعين والمصممين. وقال الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، احمد بن سليم: «إن الهدف هو إعادة إحياء هذه التجارة العريقة في دبي، علماً بأنها كانت تمثل في الماضي 59% من إجمالي عائدات البلاد وتوفر 80 ألف فرصة». وذكر أن إطلاق «اللآلئ العربية» يأتي «بعد 100 سنة تقريباً من مغادرة آخر اساطيل صيد اللؤلؤ شواطئ دبي».
 
يشار الى انه يوجد في دبي أكثر من 850 متجراً للمجوهرات وتبلغ القيمة الإجمالية لحجم سوق المجوهرات في دبي ثلاثة مليارات دولار، حيث تتمتع دبي بأعلى معدل مبيعات مجوهرات للفرد على مستوى العالم ليصل الى نحو 2500 دولار ويشتري 90% من السياح نوعاً من الحلي أو المجوهرات أثناء زيارتهم لدبي.