«مهرجان الكتاب المستعمل» ملتقى للمثقفين والمتبرعين


يتواصل تدفق تبرعات الجهات الحكومية والخاصة، وتبرعات الافراد من الكتب إلى موقع مهرجان الكتاب المستعمل الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ مايد بن محمد بن راشد آل مكتوم، حتى الأول من الشهر المقبل. كما يتواصل تفاعل الافراد بشكل لافت، والذي يكشف عن حب الناس لنشر الكتب، خصوصا في حقل المعرفة الذي يحتاج إلى التنمية والاهتمام.


وتحولت خيمة المهرجان المقامة في ندوة الثقافة والعلوم في دبي، إلى ملتقى للادباء والمثقفين والمهتمين، حيث زار الخيمة المستشار  رئيس جائزة دبي الدولة للقرآن، إبراهيم بو ملحة.


كما زار الخيمة المستشار في العلاقات الأسرية خليفة المحرزي، ومدير بيت الشيخ سعيد آل مكتوم عبدالله المطيري، وعدد كبير من الشعراء والأدباء من جميع أنحاء الدولة، منهم الشاعر  عبدالله غانم وعلي عبيد، والفنان عبدالقادر الريس، والإعلامي عادل حسين. إلى جانب استمرار الزيارات المدرسية من مختلف أنحاء الدولة. كما شكل مهرجان الكتاب المستعمل فرصة لعمل الخير وتقديم العون للعلم والثقافة من فئات  المجتمع كافة، مع استمرار الجمهور في التبرع بالكتب.


وحسب اللجنة المنظمة، فإن مواطنة زارت المعرض وأعربت عن رغبتها في التبرع للمهرجان، لكنها لا ترغب في التفريط بما لديها من كتب، فكان أن اشترت كتبا من المعرض ثم تبرعت بها.


وحول تفاعل وتجاوب المتبرعين، قال رئيس قسم المكتبات عضو اللجنة المنظمة والمسؤول عن موقع الخيمة، محمد نوفليه «تلقت اللجنة المنظمة في اليوم الثاني للمهرجان كمية كبيرة من الكتب، لم نــكن نتوقع أن تصلنا في أثناء المهرجان، حيث أوقفنا عمليات استقبال الكتب مرتين وتم تمديدها أكثر من مرة، نظراً لإقبال النــــاس الشديد على التبرع بالكتب والتفاعل مع المهرجان».

طباعة