تواصل الاحتجاجات بشأن الرسوم المسيئة


تظاهر باكستانيون وسودانيون أمس احتجاجا على  إعادة نشر  صحف دانماركية لرسوم مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيما قال استطلاع إن 06% من الدانماركيين  غير متفهمين لشعور الإهانة بشأن الرسوم عند المسلمين. 

  فقد تجمع المئات من الشبان المسلمين الغاضبين وقال شهود ان نحو 510 من انصار حزب «جماعة الاسلام» الاصولي تجمعوا خارج مسجد في مدينة كراتشي. وكتب على اللافتات «لا نحتاج الى علاقات دبلوماسية مع دولة تجرح مشاعرنا الدينية»، فيما احرق المتظاهرون اعلاما دانماركية واميركية وهتفوا «الموت لرسام الكاريكاتور». 

وترددت في اجواء العاصمة اسلام اباد هتافات«لا للدانمارك» رددها نحو  300 طالب من مدارس ومعاهد اسلامية تجمعوا خارج اكبر مسجد في المدينة، بحسب شهود.

واحرق المتظاهرون دمية تمثل رسام الكاريكاتور الدانماركي وسط هتافات «لنسحق الدنمارك»  و«نحب نبينا». ونظم نحو 200 طالب في مدارس دينية تجمعات مشابهة في مدينة مولتان وسط البلاد. وفي الخرطوم تظاهر نحو 200 سوداني أمس احتجاجا على إعادة نشر الرسوم.

واجتازت المسيرة، التي لم تضم سوى رجال يرتدون الجلباب التقليدي الابيض، المدينة، ووراءهم رتل من السيارات يسير ببطء تحت مراقبة متواصلة من قوات الامن.

في السياق ذاته كشف استطلاع نشرت نتائجه أمس ان 60%  منالدنماركيين لا يفهمون لماذا يشعر المسلمون بالاهانة لنشر معظم الصحف الدنماركية مجددا احد الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم. وقال27% من الاشخاص الذين شملهم الاستطلاع انهم يتفهمون الى حد ما شعور المسلمين بانهم جرحوا و12% يتفهمون تماما مشاعر المسلمين.