تراجع النفط إلى 98 دولاراً مع ازدياد مخزون الخام الأميركي

 

تراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط الأميركي، أمس، إلى 98 دولاراً للبرميل، مواصلة هبوطها من ذروة فوق 101 دولار، بعد أن عزّزت زيادة مخزونات الخام والبنزين الأميركية من الأدلة على تباطؤ الطلب على الطاقة في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.


ونزل سعر عقود النفط الأميركي الخفيف لأقرب استحقاق شهر إبريل 39 سنتاً إلى 97.84 دولار للبرميل في التعاملات الإلكترونية عبر نظام جلوبكس بعد هبوطه 1.47 دولار يوم الخميس. وتقل الأسعار الآن 3.4% عن مستواها القياسي 101.32 دولار الذي بلغته يوم الأربعاء، قبل حلول أجل استـحقاق عقود مارس.


وأظهر تقرير للحكومة الأميركية، يوم الخميس، أن مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة سجّلت سادس زيادة أسبوعية على التوالي الأسبوع الماضي مع ارتفاع الواردات وتراجع معدلات التشغيل في مصافي التكرير.


وقالت إدارة معلومات الطاقة، في تقرير أسبوعي، إن مخزونات النفط زادت 4.2 ملايين برميل إلي 305.3 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في الـ15 من فبراير. 


وكان محللون توقعوا زيادة قدرها 2.3 مليون برميل، وسجلت مخزونات البنزين زيادة قدرها 1.1 مليون برميل لتصل إلى 122.5 مليون برميل، وهو أعلى مستوى لها في 14 عاماً.