قشيش مفاجأة في «جوائز سيزار»


اختير «لا غرين اي لو موليه» للمخرج التونسي الأصل عبداللطيف قشـيش افضـل فيـلم في حفل توزيع جوائز سيزار لعام 2008، متفوقاً على الأوفر حظاً «لا موم» و«آن سوكريه» (سر) للفوز بأعرق مكافآت السينما الفرنسية.
 
وسبق للفيلم، وهو الثالث للمخرج الفرنسي من اصـل تونسي عبداللطيف قشيش (47 عاماً) ان فاز بجائزة «لوي دولوك» العام 2007 وجائـزة لجنة التحكيم في مهرجان البندقية الأخير.  وفاز كذلك بسيزار أفضل سيناريو أصلي، وأفضل ممثلة صاعدة لحفصيةحرزي (21 عاماً).
 
وقال قشيش الذي بدا عليه التأثر الشديد «اريد ان اشكر مصدر الهامي الذي اعطاني الكثير من الطاقة وهو عامل بناء متواضع: والدي».
 
 وأضاف «اريد ان اشكر ابي الثاني» متوجهاً الى المنتج كلود بيري الذي صعد علىخشبة المسرح الى جانبه قبل ان يحيي «مصدر إلهامه الكبير» المخرج موريس بيالا.