أوباما وماكين يواصلان سلسلة انتصاراتهما - الإمارات اليوم

أوباما وماكين يواصلان سلسلة انتصاراتهما


 واصل الديمقراطي باراك اوباما والجمهوري جون ماكين سلسلة انتصاراتهما، حيث هزم أوباما منافسته السناتور هيلاري كلينتون بسهولة في الانتخابات الاولية التي جرت في ولايتي ويسكونسن وهاواي، فيما اعلن ماكين أنه من الآن سيكون مرشح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة الاميركية المقبلة.
 
وتفصيلا، شكل فوز أوباما الذي يطمح إلى أن يكون أول رئيس أميركي أسود في ويسكونسن وهاواي، ضغوطا على منافسته كلينتون التي تأمل بأن تكون أول رئيسة اميركية، لتنقذ حملتها قبل ان يدخل السباق الى ولايات أهم مثل اوهايو وتكساس في الرابع من مارس المقبل.
 
ويمكن لأوباما اذا فاز في اوهايو وتكساس ان يوجه ضربة قاضية لكلينتون التي تحتاج بدورها بشدة الى الفوز في السباق التالي لإحياء فرصها الانتخابية المتداعية. وكانت كفة السباق في ولاية هاواي تميل أصلا بشدة لمصلحة اوباما لأنه من مواليد الولاية.
 
وتحدد في الانتخابات الاولية التي جرت في ويسكونسن وهاواي أول من أمس موقف 94 مندوبا يشاركون في المؤتمر العام للحزب الديمقراطي الذي يعقد في اغسطس المقبل، ويختار مرشح الحزب للانتخابات الرئاسية التي تجري في الرابع من نوفمبر .2008
 
ومع توالي ورود النتائج نقل اوباما سناتور ايلينوي وكلينتون سناتور نيويورك اهتمامهما بالفعل الى السباق المقبل، في الرابع من مارس الذي يجري في اوهايو وتكساس ويمثلهما 334 مندوبا والذي تحتاج كلينتون إلى الفوز فيه بشدة لإنقاذ حملتها الانتخابية.
 
وقال اوباما في تجمّع انتخابي حضره 18 ألفا في هيوستون بتكساس بعد فوزه في ويسكونسن «التغيير الذي نبتغيه أمامه شهور وأميال ونحتاج إلى أهل تكساس الطيبيين لمساعدتنا على للوصول».
 
من جهتها قالت السيدة الاولى سابقا «انا وأوباما على حد سواء سنصنع التاريخ، لكن واحدا منا فقط مستعد لكي يكون قائدا اعلى للقوات المسلحة وإدارة الاقتصاد وهزم الجمهوريين.
 
واحد منا فقط امضى 35 عاما في القيام بالامور والكفاح والدفاع عن الذين لا صوت لهم». وبعد فرز 84% من بطاقات الاقتراع، نال سناتور ايلينوي الاسود 58% من الاصوات مقابل 41% لهيلاري كلينتون.

وبحسب استطلاعات الرأي عند الخروج من مكاتب الاقتراع فإن كلينتون لم تفز سوى لدى فئة واحدة، الشريحة التي تفوق اعمارهم 65 عاما. فيما حقق اوباما فوزا لدى النساء (51% مقابل 49% لهيلاري كلينتون بحسب تلفزيون فوكس) ولدى الاميركيين متوسطي الدخل (51% مقابل 49%).

ويتقدم اوباما بفارق ليس كبيرا على كلينتون في عدد المندوبين الذين كسب ولاءهم في الانتخابات الاولية التي جرت حتى الان. وفي الجانب الجمهوري، استبق ماكين النتائج معلنا نفسه من الآن مرشح الجمهوريين الذي سينافس باراك اوباما في نوفمبر.
 
وقال امام مناصريه في كولومبوس (اوهايو) «شكرا ويسكونسن، لأننا وصلنا الى النقطة» التي يمكن فيها التأكيد «بكل ثقة وتواضع بأنني سأكون مرشح حزبنا». وأضاف «سأواصل خوض المنافسة في هذه الحملة لكي لا يتم خداع الاميركيين بدعوة الى التغيير تبدو معبرة لكنها فارغة».
 
وبعد فرز 84% من الاصوات نال 54% من التاييد مقابل 37% للقس السابق مايك هاكابي في ويسكونسن. وحقق ماكين فوزا ايضا في ولاية واشنطن (شمال ـ غرب) يخوله الحصول على اصوات 19 مندوبا اضافيا.
 
وبحسب موقع ريل كلير بوليتيكس فإن ماكين نال قبل هذه الانتخابات 846 مندوبا مقال 243 لهاكابي. ويجب الحصول على اصوات 1191 مندوبا لنيل ترشيح الجمهوريين
.
طباعة