تهلك: الاتحاد الدولي لن يفرض علينا مشاركة لاعبة إسرائيلية - الإمارات اليوم

تهلك: الاتحاد الدولي لن يفرض علينا مشاركة لاعبة إسرائيلية


أكد مدير بطولة دبي باركليز للتنس صلاح تهلك ان الاتحاد الدولي للعبة لا يمكن ان يفرض على البطولة مشاركة اللاعبة الإسرائيلية شاهار بيير التي تخوض حاليا منافسات بطولة الدوحة كأول اسرائيلية تلعب في الخليج.


وشدد تهلك على ان اللاعبة الإسرائيلية لم تطلب المشاركة من الاساس وحتى لو طلبت المشاركة فأعتقد ان موقفنا واضح في هذه المسألة ولن نزايد عليه ولم يهتم القائمون على البطولة بتوجيه دعوة للاعبة ولن يحدث ذلك في المستقبل.


وكشف مدير البطولة ان النية تتجه لرفع قيمة جوائز البطولة الى خمسة ملايين دولار بدلاً من ثلاثة ملايين وذلك في بطولة العام المقبل .2009


وكانت مجندة بالجيش الإسرائيلي سابقا والمصنفة 17 على العالم شاهار بيير قد شاركت ببطولة الدوحة المقامة حاليا في سابقة هي الأولى من نوعها بدول الخليج.


وصرحت بيير على هامش البطولة انها تلقى معاملة طيبة في الدوحة وتخطط لتكرار المشاركات في البطولات التي تقام بالخليج في اشارة لاحتمال مطالبتها بالمشاركة في بطولة دبي للتنس التي اصبحت من اهم المحطات العالمية لنجوم اللعبة وتنطلق 25 فبراير الجاري وحتى أول مارس لمنافسات السيدات بمشاركة أول تسع لاعبات على العالم على ان تبدأ منافسات الرجال من 3 - 8 مارس وتضم اول تسعة لاعبين على العالم.


وقال تهلك «لم يحـــدث ان وجهنا دعوة لأي لاعب اسرائيلي للمشاركة في البطولة على مدار تاريخها ولن يحدث ذلك في المستـــقبل وفي ما يتعلق بموقف بطــولة الدوحة فالأشـــقاء في قطر احرار في ما يتعلق ببطولة الدوحة ولا دخل لنا بها».


وتابع «أصبحت بطولة دبي للتنس من اهم المحطات التي يسعى نجوم العالم في اللعبة بالوجود بها لحصد النقاط القادرة على وضعهم في صدارة الترتيب العالمي خلال مشوار المنافسات قبل المشاركة في بطولة الجراند سلام».


وفي ما يتعلق ببطولة العام الحالي ونية  توسعة ملعب البطولة الذي يستوعب 5500 متفرج، قال تهلك «حتى الآن لم يتم البدء في توسعة الملعب الرئيس للبطولة وحاليا بدأ انشاء فندق فخم داخل النادي مستضيف البطولة يطل على خور دبي حتى يعطي للبطولة رونقا خاصا ولكنه لن ينتهي قبل 2010 المقبل». وكشف تهلك ان الخطوة المقبلة ستكون بناء ملعب ضخم يتسع لعدد كبير من الجماهير ما بين 10 و15 الف متفرج حتى يستوعب الضغط الكبير من قبل الجماهير التي تحضر  للسياحة الى دبي من اجل متابعة البطولة.


وكشف تهلك ان البطولة اكتسبت سمعة طيبة وبالتالي اصبح لها رونقها  ما دفع باركليز بنك الى رعاية البطولة ووضع اسمه الى جانب بطولة دبي السوق الحرة مقابل 10 ملايين دولار لمدة ثلاث سنوات.


وأكد تهلك ان بطولة دبي للتنس اصبحت تدر دخلا كبيرا منذ مدة طويلة بعدما نجح القائمون عليها في تسويقها ما ادى لارتفاع مكانتها على المستوى الدولي.


وفي ما يتعلق بمشاركة اللاعبين المواطنين بالبطولة اكد تهلك ان النية تتجه لتوجيه الدعوة للاعبين بارزين وستكون هناك لاعبات مواطنات بالبطولة سيتم توجيه الدعوة لهن لاكتساب فرصة الاحتكاك مع نجمات عالميات.


 وابدى تهلك عدم رضاه عن موقف الشركات الوطنية في ما يتعلق بدعم لاعبي ولاعبات التنس في الإمارات وقال «اتمنى ان ارى شركة وطنية ترعى ابناء الإمارات في اللعبة ولدينا خامات مبشرة بالخير من الناشئين ولكن من اجل دفعهم نحو المنافسات العالمية الكبرى نحتاج لدعم ومساندة ليست مادية فقط ولكن فنية ومعنوية مثلما حدث مع اللاعب الكويتي محمد الغريب الذي يخصص له اتحاد اللعبة مدربا خاصا ويرصد له اكثر من مليوني درهم سنويا للمشاركة في البطولات المختلفة». وشدد تهلك على ان بطولة العام الحالي ستكون مليئة بالمفاجآت التي تميزها عن غيرها من البطولات حول العالم في مجال التنس.


وأكد ان ابطال اللعبة العالميين يحبون الوجود في دبي والمشاركة في البطولة نظرا لما يلقونه من حسن ضيافة ومتابعة جماهيرية واعلامية على اعلى مستوى.


واشار تهلك الى ان ابرز اللاعبين اكدوا المشاركة في البطولة باستثناء سيرينا وليمز التي تشارك ببطولة ميامي فيما سيحضر افضل 10 لاعبين (رجال وسيدات) ما يعكس القوة الفنية التي تتمتع بها البطولة. 

طباعة