سفن أميركية في «الهادي» لإسقاط قمر التجسس - الإمارات اليوم

سفن أميركية في «الهادي» لإسقاط قمر التجسس

  انتشرت سفن حرب اميركية في المحيط الهادي، في محاولة لتدمير قمر اصطناعي اميركي للتجسس اعتبارا من أمس، ربما لتجنب ان ينشر فوق مناطق آهلة الوقود السام جدا الموجود في خزاناته.  وكلفت سفينة «يو اس اس ليك ايري» المجهزة بصاروخين اعتراضيين، اسقاط القمر فوق المحيط الهادئ على ما اعلن مسؤولون في البنتاغون أول من أمس. 

ولا يعرف اي شيء عن القمر الاصطناعي هذا، غير انه بحجم حافلة، وهو يجنح حاليا وأن خزاناته مملوءة بالهيدرازين، وهي مادة كيميائية سامة جدا تستخدم وقودا لمحركات الاقمار الاصطناعية. وتتلف هذه المادة الجهاز العصبي المركزي لدى الانسان، ويمكن ان تكون قاضية اذا ما اخذت بجرعات عالية، لكنها تتبخر سريعا بفعل الحرارة والاشعة فوق البنفسجية.

ووجود الهيدرازين يبرر اعتراض القمر، لكن الولايات المتحدة حرصت رغم ذلك على نفي اي محاولة منها لكي تحذو حذو الصين التي اسقطت في يناير 2007 بوساطة صاروخ قمرا اصطناعيا صينيا قديما للأرصاد الجوية.
طباعة