الاتحاد الدولي يعترف بجمعية المحترفين للزوارق السريعة - الإمارات اليوم

الاتحاد الدولي يعترف بجمعية المحترفين للزوارق السريعة

  

اعترف أخيرا الاتحاد الدولي بجمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة من خلال مذكرة التفاهم التي تم توقيعها أول من أمس بالميناء السياحي بدبي بحضور رئيس الاتحاد الدولي رافييل شولي وسعيد حارب رئيس الجمعية.


والمعروف أن جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة تم تشكيلها قبل عامين تقريبا بعد المشكلات التي حصلت بين الاتحاد الدولي وسعيد حارب وأدت الى استقالته من الاتحاد الدولي وتبعه انسحاب كل المتسابقين من الاتحاد الدولي مما دعا الى تشكيل جمعية برئاسة حارب ومقرها الإمارات.


وعبر حارب عن سعادته التامة بما تم التوصل اليه من خلال حل الاشكالات التي كانت قائمة مع الاتحاد الدولي وقال «لا يصح الا الصحيح، خصوصا ان الرئيس الجديد للاتحاد الدولي لديه تطلعات مستقبلية واعدة وهو يحاول اعادة ترتيب أوراق الاتحاد الدولي وقد كان حرصه الشديد على التعاون مع جمعية المحترفين وعدم التفريط بها اعترافاً كاملاً منه بنجاح جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة وهي شهادة لا تشمل سعيد حارب فقط بل جميع من ساهم وعمل أو دعم الجمعية والتي اصبحت اليوم تحظى بثقة العالم الرياضي البحري خصوصا أن الاتحاد الدولي أقر بذلك. 


وقال نحن هنا في الإمارات دائما نتطلع الى الحلول السلمية ولغة الحوار والتفاهم هي وسيلتنا الرئيسة لانجاح أي عمل أو ازالة أي لغط والحمدلله قد وفقنا في ذلك وبشهادة الاتحاد الدولي ورجاله أخيرا ».

طباعة