احتجاجات على انتخاب سركيسيان رئيساً لأرمينيا - الإمارات اليوم

احتجاجات على انتخاب سركيسيان رئيساً لأرمينيا

 تظاهر عشرات الآلاف من مؤيدي المعارضة الأرمينية في العاصمة يريفان أمس، احتجاجا على فوز رئيس الوزراء سيرغ سركيسيان في الانتخابات الرئاسية التي قالوا انه تم التلاعب فيها. وردد المحتجون وهم مؤيدو مرشح المعارضة ليفون تير بتروسيان عبارات «ليفون .. ليفون» و«سيرغ اذهب».
 
وقال مراسل لـ«رويترز» في مكان الاحتجاج ان تقديره لعدد المشاركين هو انه يراوح بين 15 و20 الفا. وأظهرت النتائج الرسمية التي اعلنتها اللجنة الانتخابية المركزية حصول سركيسيان على 9.52% من الاصوات في مقابل 5.21% للمعارض بيتروسيان الرئيس الاول لارمينيا بعد الحقبة السوفيتية.
 
وحل ثانيا ارتور باغداساريان رئيس البرلمان سابقا بحصوله على 6.16% من الاصوات. وبلغت نسبة المشاركة 25.69%. وقال ارمان موسينيان الناطق باسم بتروسيان«هذه ليست انتخابات. انها محاولة للاستيلاء على السلطة» من قبل الفريق الحاكم المنتهية ولايته.

وقبل اغلاق مراكز الاقتراع دان فريق حملة تيرـ بتروسيان حصول عمليات تزوير من وضع بطاقات تصويت جاهزة في الصناديق وترهيب الناخبين وإدلاء ناخبين بأصواتهم عدة مرات، ودعا الى تظاهرات.
 
وتولى نحو 600 مراقب اجنبي بينهم مراقبون من منظمة الامن والتعاون في اوروبا، الاشراف على سير الانتخابات. وأكد المراقبون الأوروبيون ان الانتخابات تفي بمعايير الديمقراطية وان كانت هناك بواعث قلق.

وقالت بعثة مراقبة الانتخابات في بيان ان «انتخابات الرئاسة التي جرت في ارمينيا تمت في معظمها بما يتفق مع الالتزامات الدولية للبلاد وان كانت هناك حاجة لادخال مزيد من التحسينات» .
طباعة