سقوط ملكي في روما - الإمارات اليوم

سقوط ملكي في روما

 
خطا ليفربول الانجليزي بطل عام 2005 ووصيف بطل العام الماضي خطوة مهمة نحو بلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم بفوزه الثمين على انتر ميلان 2-صفر، فيما حقق روما الايطالي فوزا ثمينا على ريال مدريد الاسباني 2-1، وتغلب شالكه الالماني بصعوبة على بورتو البرتغالي 1-صفر، فيما انتزع تشلسي الانجليزي تعادلا ثمينا من اولمبياكوس اليوناني صفر-صفر أول من أمس في ذهاب الدور ثمن النهائي.


في المباراة الاولى على استاد «انفيلد رود» في ليفربول وامام 41999 متفرجا حقق ليفربول فوزا متأخرا لكنه ثمين على انتر ميلان بهدفين نظيفين وعزز حظوظه في بلوغ الدور ربع النهائي ضاربا عرض الحائط بنتائجه المخيبة في الدوري المحلي. وضغط ليفربول طيلة المباراة بحثا عن هز الشباك بيد ان محاولاته باءت بالفشل امام التكتل الدفاعي للفريق الايطالي ويقظة حارس مرماه البرازيلي جوليو سيزار. ونجح الدولي الهولندي ديرك كيويت في افتتاح التسجيل عندما تلقى كرة عرضية داخل المنطقة من بيننت فهيأها لنفسه على صدره وسددها «طائرة» بيمناه ارتطمت بقدم المدافع البرازيلي مايكون وخدعت مواطنه الحارس سيزار «85».


وعزز جيرارد تقدم اصحاب الارض بهدف ثان عندما اطلق قذيفة قوية زاحفة بيمناه من زاوية صعبة من 20 مترا ارتطمت بالقائم الايمن وعانقت الشباك «90». وفي الثانية على الملعب الاولمبي في روما وامام 50 الف متفرج، نجح فريق العاصمة الايطالية في تحويل تخلفه صفر-1 الى فوز صعب 2-.1 وفي الثالثة على استاد «ارينا اوفشالكه» في غيلسنكيرشن وامام 53951 متفرجا، حقق شالكه فوزا صعبا على ضيفه بورتو البرتغالي بهدف وحيد سجله عملاقه كيفن كورانيي في الدقيقة الرابعة مستغلا كرة مرتدة من الحارس البرازيلي هيلتون اثر تسديدة قوية لمواطنه مارسيو رافينيا. وفي الرابعة، على ملعب «يورغوس كارسكاكيس» في اثينا وامام 33500 متفرج، عاد تشلسي بتعادل سلبي ثمين من اولمبياكوس قد يرجح كفته ايابا على استاد «ستامفورد بريدج» في لندن بعد اسبوعين.


ولم تشهد المباراة فرصا كثيرة من الطرفين وكانت اخطرها للارجنتيني لوتشيان غاليتي من تسديدة قوية من داخل المنطقة مرت بجوار القائم الايمن «65»، رد عليها تشلسي بتسديدة للدولي الفرنسي فلوران مالودا من داخل المنطقة لكنها مرت فوق العارضة «71»، ثم تسديدة مماثلة للدولي العاجي سالومون كالو في الدقيقة 79 من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايسر. 

طباعة