مشاهد مرفوضة

 إصرار المدرب الهولندي فان ديرليم جيرارد مدرب الشارقة، على التدخين، وهو يجلس على دكة البدلاء في مباراة النصر، رغم ان لجنة المسابقات، سبق ان فرضت عليه غرامة مالية قدرها 1000 درهم  للسبب نفسه في مباراة الشارقة والعين في دور الـ16 من كأس رئيس الدولة، وعليه احترام القواعد والنظم التي تحكم المسابقات المحلية. 

عصبية المدرب الروماني بولوني مدرب الجزيرة وركل الكرسي الذي يجلس عليه في المنطقة الفنية، وكان الاحرى به ان يتدخل لعلاج الاخطاء الفنية التي ظهر عليها الفريق بسبب اختياراته والطريقة التي لعب بها. 

خروج طاقم تحكيم مباراة الشباب وحتا في حراسة الشرطة، بسبب ثورة جمهور الشباب، واعتراضها غير اللائق على قرارات الحكم التي ادت الى ايقاف اللعب بسبب هتافات الجمهور الخارجة، ويجب ان تختفي مثل هذه المشاهد من دورينا.  إصرار جماهير الوصل على توجيه هتافات عدائية للاعب الجزيرة عادل نصيب، بدلا من الاحتفال بفوز فريقها الثمين، خاصة ان نصيب نال نصيبه من العقاب على غلطته وإشارته في مباراة الدور الاول.