العهدة على الراوي


حاول المدرب الأوروبي الشهير تطبيق سياسة الحزم على اللاعبين فدفع الثمن غالياً بعدما استبعد احد اهم العناصر من التشكيلة الاساسية في المباراة الاخيرة في الدوري فوضع نفسه في مأزق ويقال والعهدة على الراوي إن تصرف المدرب كان السبب الرئيس في حالة اللامبالاة التي كان عليها معظم اللاعبين في المباراة وهي التي ادت الى الخسارة تعاطفاً مع زميلهم وخوفاً من ان يمتد العقاب لبقية العناصر لاسيما وأن اللاعب يعد من ابرز العناصر والأوراق الرابحة هذا الموسم. 

أصيب النجم الدولي بحالة من الإحباط بسبب كثرة جلوسه على دكة البدلاء مع ناديه في مبارياته المحلية وغاب اللاعب عن المباراة الاخيرة بدعوى انه يمر بظروف شخصية صعبة. ويقال والعهدة على الراوي إن اللاعب حاول بتصرفه الاخير ارسال تحذير الى ادارة النادي للتدخل لإيجاد حل مع المدرب الذي يتجاهله منذ بداية الموسم.