دبي تطلق أول تجمّع عقاري إلكتروني في الشرق الأوسط - الإمارات اليوم

دبي تطلق أول تجمّع عقاري إلكتروني في الشرق الأوسط

 

أعلنت حكومة دبي عن إطلاق أول تجمّع عقاري رسمي على شبكة الإنترنت، بهدف تعزيز ثقة المستثمرين بالسوق العقارية، كما أطلقت أمس أول محرك بحث إلكتروني خاص بالإحصاءات العقارية في إمارة دبي، ويطلق عليه اسم «فوكس»، حيث يعمل على توفير معلومات يومية دقيقة عن حركة السوق. 


وقال رئيس مؤسسة التنظيم العقاري في دبي، المهندس مروان أحمد بن غليطة، في مؤتمر صحافي، عقد أمس على هامش معرض العقارات الدولي، إن إطلاق بوابة إلكترونية على الإنترنت متخصصة في الشؤون العقارية يسهم في تعزيز التواصل والتعاون بشكل فوري بين كل الأطراف المعنية بالقطاع العقاري، بمن فيهم الوسطاء والمستثمرون والوكلاء والعملاء وشركات التطوير العقاري، موضحاً أن المشروع يعد «الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي يعمل بنظام تأجير البرامج».


واعتبر مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي، سلطان بن بطي، أن «الهدف من وراء البوابة هو جعل سوق دبي مركزاً للمقارنات المعيارية الخاصة بالمنطقة، وإطلاق هذا التجمع هو خطوة أولى لتحويل جميع خدمات الدائرة إلى خدمات الكترونية يتم إنهاؤها عبر هذا التجمع».


وقال بن غليطة «إن تأسيس تجمع عقاري  على الإنترنت سيوفر وجهة واحدة للعملاء العالميين والإقليميين والمحليين يقومون من خلالها بالتواصل وإتمام المعاملات مع كل الأطراف المعنية في القطاع، بمن فيهم الوسطاء وكل  شركاء التطوير العقاري وشركات التطوير العقاري، وهدفنا هو توفير عنوان موحد للمجتمع العقاري في دبي».


وأضاف: «سوف تسهم البوابة في نشر المعلومات التنظيمية المتعلقة بالسوق العقارية وبمختلف المشروعات، إضافة إلى المساعدة على تسهيل إنجاز المعاملات واختصار الوقت اللازم لإتمام عمليات البيع. كما توفر هذه البوابة الإلكترونية للأطراف المعنية أدوات من شأنها تسهيل التعاون الفوري، بما في ذلك إمكانية عقد الاجتماعات بواسطة الفيديو، وخدمة المدونات، وإمكانية الاطلاع على مختلف العقارات في دبي وتقييمها». ولفت بن غليطة إلى أن «التجمع ضم كل شرائح القطاع العقاري وأصبح المكان الأوحد (للمطور والمستثمر والوسيط  والمقاول) والمعلومات الموجودة صحيحة وشفافة، معتمدين على استراتيجية دبي التي تسعى إلى توفير بيئة آمنة للقطاع العقاري».


وتحتوي المرحلة الأولى على جميع المعلومات والبيانات الخاصة بالقطاع العقاري في دبي، ويضم قسماً خاصاً بالمطورين ويضم معلومات دقيقة ومفصلة عن المطورين والمشروعات المعتمدة من المؤسسة.


وأوضح بن غليطة  أن «التجمع يحتوي على معلومات عن جمعية الملاك والقوانين والأنظمة الخاصة بها، وآلية تسجيل جمعيات الملاك وعددها بالإضافة إلى تقديمه نصائح ووصايا  للمستثمرين وكيفية الشراء والبيع والضوابط المعتمدة فيه». 


وقال «إن المرحلة الثالثة ستشهد إضافة خدمات الكترونية أكثر، وستحدث المرحلة الرابعة طفرة وتحول في عالم التداولات العقارية، حيث سيتم تحويل جميع تداولات دائرة الأراضي والأملاك إلى تداولات الكترونية». 


إلى ذلك فقد دشنت المؤسسة نظام «فوكس» وهو محرك خاص بالإحصاءات العقارية الموجودة في دبي، ويوفر معلومات حيه ودقيقة عن حركة السوق في دبي، ما سيعزز من ميزة دبي التنافسية في مجال توافر البيانات الموثقة والدقيقة عن قطاع حيوي يشكل إحدى ركائز الاقتصاد بالنسبة إلى الإمارة.
    

طباعة