الهداف المواطن كلمة السر في الأسبوع «19» - الإمارات اليوم

الهداف المواطن كلمة السر في الأسبوع «19»

  

 

تربع فريق الخليج على صدارة دوري الدرجة الثانية لكرة القدم، مع ختام الأسبوع 19 برصيد 44 نقطة، بعد فوزه الثمين على بني ياس «العنيد» الذي تراجع للمركز الثالث برصيد 38 نقطة، ما أدى إلى ارتقاء الاتحاد للمركز الثاني برصيد 41 نقطة  بتخطيه مسافي 2/.1 ورغم الترتيب الجديد إلا أن المنافسة مازالت ضبابية لتقارب النقاط بين أصحاب الصدارة واختلاف مستوى الأداء من جولة لأخرى مع كثرة الكبوات والانحرافات المسارية، حيث خسر الخيماوي من دبا الحصن، رغم أنه كان الأقرب للفوز لولا بعض القرارات التحكيمية، وكذلك خطف فريق الجزيرة الحمراء الفوز من الفجيرة في الدقائق القاتلة، وخسر الرمس من عجمان بخماسية لفارق الخبرة الميدانية، في الوقت الذي احتاج فيه الرمس لقليل من الخبرة الميدانية لتعديل النتيجة.


ويعتبر فريق الجزيرة الحمراء نجم الأسبوع بفوزه على الفجيرة 2/1، كما يعتبر حارس الخليج جابر جاسم أبرز اللاعبين لتألقه في الذود عن مرماه ببسالة ورجولة، وكان سببا مباشراً في صدارة الخليج للمسابقة، واستحق محترق عجمان ديارا لقب هداف الأسبوع برصيد أربعة أهداف في مرمى الرمس، ويليه محترف الخليج النيجيري عباس موييوا، صاحب الهدفين ليتصدر الخليج.


وأثبتت مباريات الأسبوع ونتائجه، أن المنحى الجديد للمدربين يعتمد على محاور ثابتة ترتكز على الرقابة الذاتية للمحترفين الذين يمثلون مفاتيح الفوز للعديد من الفرق التي تعتمد عليهم اعتمادا كليا في خططها، ما دفع فرقاً أخرى للهروب من الرقابة بواسطة البديل الهداف المواطن، الذي أكد قدرته على انتهاز الفرصة، وهز الشباك بمهارة وكفاءة عالية، وهذا ما حدث في مباراة دبا الحصن مع رأس الخيمة والجزيرة الحمراء مع الفجيرة ودبي مع الذيد والاتحاد مع مسافي، التي كان فيها الهداف المواطن كلمة السر في الحسم.


تصريحات..
أكد مدرب الخليج عبدالوهاب عبدالقادر أن «فوز الخليج يؤكد جدارة اللاعبين وحرصهم الكبير على العودة سريعا لدوري الأضواء ويترجم ثقة مجلس الإدارة والجهازين الإداري والفني بقدراتهم نحو مواصلة المسيرة الدورية بخطوات ثابتة حتى نهاية المشوار وتحقيق هدف الصعود»، وأشار إلى ان «المباريات المقبلة جميعها مهمة ومحورية، في ظل تقارب النقاط، رغم تقدم الخليج بفارق ثلاث نقاط».


وأشار إداري رأس الخيمة محمد الشحي، بعد خسارة الفريق من دبا الحصن 2/1 بأن «الحكم ظلم الفريق في العديد من القرارات، وأن ضربة الجزاء التي احتسبت لفريق دبا الحصن مشكوك في صحتها، كما تغاضى الحكم عن ضربتي جزاء للفريق، وتساهل أمام حالات الخشونة ضد لاعبينا، لذا فقد خسرنا المباراة ولكننا لدينا الثقة بلاعبينا لتعويض هذه الكبوة الاعتراضية».


وأكد مدير فريق بني ياس سعيد المقدم أن «الفريق مازال في حلبة المنافسة، وأن هذه الخسارة أمام الخليج ستكون درسا مفيدا للجميع لوضع النقاط فوق الحروف، واعتبار جميع المباريات مباريات كؤوس ولا مجال لفقد اي نقطة حتى نتمكن الصعود للدرجة الأولى، وعن ظروف المباراة قال لقد طوينا الصفحة لعدم جدوى الحديث عنها والمواقف التي صاحبتها وعلينا أن نعي الدرس ولا نكرر الأخطاء».


قال مدير الفريق الأول لكرة القدم بالجزيرة الحمراء محمد بن علوي، بعد الفوز الخاطف على الفجيرة 2/1: «الفوز له مذاق خاص عندما يكون على فريق جيد، ما يؤكد أن اللاعبين عند حسن الظن بهم، وأنهم قادرون على الدفاع عن شعار واسم النادي، بجانب تأكيد صحة المنهجية التطويرية الجديدة لرفع المستوى العام من كافة الجوانب، وآمل أن يواصل الفريق المسيرة حتى النهاية».


وقال رئيس اللجنة الرياضية بنادي الرمس فهد عبدالله جمعة أن «الخسارة ليست مقياسا حقيقيا لقدرات اللاعبين الذي قدموا عرضا جيدا، ولكنهم افتقدوا الخبرة الميدانية لصغر سنهم، ما ساهم في دخول خمسة أهداف، ومع مزيد من الخبرة سيستعيد الفريق مكانته، حيث تؤكد المعايير العلمية والقياسات العملية لمستوى الأداء أن الفريق يتطور من مباراة لأخرى، وستكون الجولات المقبلة برهانا عمليا للتطور الذي يشهده الفريق».  

 

 

طباعة