بلخادم كان مستهدفاً من منفذي هجمات ديسمبر - الإمارات اليوم

بلخادم كان مستهدفاً من منفذي هجمات ديسمبر

 

كشفت الصحافة الجزائرية أمس، عن إحباط خطة لاغتيال رئيس الوزراء الجزائري عبد العزيز بلخادممن جانب أعضاء في جماعة «القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي»، وذلك بعد الكشف عن الخلية المسؤولة عن تنفيذ هجمات 11 ديسمبر الماضي في العاصمة الجزائرية.
 
وذكرت صحيفة «النهار» الجزائرية نقلا عن مصادر أمنية أن أحد أعضاءالخلية اعترف خلال استجوابه بأنهم كانوا يتلقون أوامر مباشرة من زعيم تنظيم «القاعدة في المغرب الإسلامي» عبد الحق دروكال، وشهرته « بو مصعبعبد الودود» وأن الخلية كانت تخطط لاغتيال رئيس الوزراء.
 
وكانت السلطات الجزائرية قد ألقت القبض على أعضاء الخلية مطلع فبراير وأكدت وزارة الداخلية الجزائرية في بيان لها أنهم منفذو الهجمات التي وقعت في 11 ديسمبر الماضي في العاصمة الجزائريةوالهجوم على الحافلة التي كانت تنقل موظفي شركة «بي.أر.سي» الأميركية في السادس من ديسمبر.
 
وأقر مدبرو خطة اغتيال رئيس الوزراء بأنهم حصلوا على سيارات مزودة بإنذارات ضوئية مثل التي يستخدمها طاقم الحراسة الخاص ببلخادم بهدف الاقتراب منه وقتله.
 

وبعد استجواب أعضاء الخلية، داهمت قوات الأمن موقعا كان مخبأة داخله سبع سيارات فارهة، إحداها مزودة بإنذارات ضوئية فضلا عن أسلحة ومتفجرات «تي.إن.تي». 

طباعة