العهدة على الراوي

 

 حالة من الترقّب تخيّم على أروقة اتحاد لعبة جماعية بعدما تم إطلاق النسخة الجديدة لدوري السيدات الذي توقف من قبل لعدم اكتمال صفوف الفرق التي كانت تشارك به. ويعول الاتحاد حاليا على سبعة اندية مختلفة رغبة منه في جذب النساء لخوض منافسات البطولة وانشاء فرق  نسائية اماراتية. الدوري دائما ما يصطدم بحائط العادات والتقاليد التي ادت لتراجع الإقبال على الرياضة النسائية بشكل عام على الرغم من مشاركة المرأة الإماراتية في الكثير من نواحي الحياة العملية.

يقال والعهدة على الراوي إن مسؤولي الأندية طالبوا الاتحاد بتفريغ النساء المشاركات بالفرق المراد إطلاقها حتى يتمكن من التدرب والاهتمام بما عليهن من مسؤوليات ولكن مسؤولي الاتحاد يطلبون انتظام البطولة اولاً ونجاحها في خلق منتخب جيد وبعدها يكون قرار التفرغ.  فرضت ادارة النادي الكبير نوعاً من الحصار على المحترف بصفوف الفريق الأول وحذرته من التعامل مع الإعلام او الإدلاء بأي تصريحات حول محطته المقبلة في دورينا بعدما انهت الإدارة تعاقدها مع اللاعب بنهاية فترة القيد ما أغلق في وجهه أي فرصة للانتقال لفريق محلي آخر.


وعلى الرغم من حالة الضيق التي يشعر بها اللاعب من حالة الحصار المفروضة عليه الا انه يردد للمقربين منه ان ثقته في نفسه لم تتأثر وسيظل من انجح المحترفين بالدوري المحلي. وتردد ان اللاعب وقع عقد اتفاق مبدئي مع احد الاندية الكبرى في الدوري لينتقل اليه مباشرة مع بداية الموسم الجديد وينتظر ان يحصل على باقي مستحقاته من فريقه البالغة ما يقرب من المليون دولار.