قبول ترشيح حفيد الخميني في الانتخابات التشريعية - الإمارات اليوم

قبول ترشيح حفيد الخميني في الانتخابات التشريعية


سمحت السلطات الايرانية لحفيد مؤسس الثورة الاسلامية اية الله روح الله الخميني، وعدد من الاصلاحيين بالمشاركة في الانتخابات البرلمانية بعد ان رفضت ترشيحهم في البداية، حسبما افادت  أمس صحف ايرانية.


وكان علي اشراقي من بين اكثر من 2200 مرشح اصلاحي، رُفضت طلبات ترشيحهم في الانتخابات في المرحلة الاولى من عملية قبول المرشحين، مما اثار سخط الاصلاحيين. الا ان مجلس صيانة الدستور المكلف الاشراف على الانتخابات، اعلن  أول من أمس عن موافقته على 280 ترشيحا تم رفضها اولا للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في ايران في 14 مارس المقبل.


ونشرت الصحف الايرانية ووكالات الانباء أمس، اسماء المرشحين الذين تم قبولهم، وأكدت جميعها قبول اشراقي في الانتخابات. وقالت وكالة الانباء الرسمية الايرانية «ايرنا» انه تم قبول خمسة نواب اصلاحيين. وأشارت وكالة «مهر» الاخبارية الى انه تم قبول اثنين من الموالين للرئيس الاصلاحي السابق محمد خاتمي، وهما الرئيس السابق لوكالة الانباء الرسمية «ايرنا» عبد الله ناصري ووزير التعليم السابق مرتضى حاجي.


وكانت وزارة الداخلية الايرانية اعلنت في 24  يناير انه من اصل 7168 شخـــصا تقدموا بترشيحاتهم الى الانتخابات التشريعية، تمت الموافقة على5000،  بينما رفضت ترشيحات اكثر من2000 شخص معظمهم من الاصلاحيين والمحافظين المعتدلين.

طباعة