بن غليطة: لن نسمح بتنظيم معارض عقارية غير مرخصة


 قال المدير التنفيذي لمؤسسة التنظيم العقاري في دبي، المهندس مروان بن غليطة، إنه لن يتم السماح بتنظيم أي معارض عقارية في الإمارة إلا بعد موافقة حكومة دبي عليها ممثلة في مؤسسة التنظيم العقاري.

وقال بن غليطة في مؤتمر صحافي عقد أمس «إن مؤسسة التنظيم العقاري ستتخذ إجراءات من شأنها التأكد من أن كل الشركات والوسطاء العقاريين المشاركين في المعارض العقارية في دبي مسجلون لدى المؤسسة، ولديهم حسابات ثقة لمشروعاتهم ويعملون تحت المظلة القانونية للمؤسسة».
 
وتنطلق يوم 17 فبراير الجاري فعاليات معرض العقارات الدولي الذي تنظمه شركة «الاستراتيجي للتسويق وتنظيم المعارض»، حيث يتوقع خلال دورته الرابعة أن يستقطب أكثر من 27 ألف زائر عالمي من 70 دولة.
 
وكشف المدير التنفيذي لشركة الاستراتيجي، داود الشيزاوي، عن أن الشركة رفضت مشــــاركة شركات عقارية غير مسجلة في مؤسسة التنظيم العقاري، قائلا «إن الشركات المشاركة في المعرض، التي يبلغ عددها 200 شركة كلها مسجلة لدى المؤسسة وتعمل وفقاً لإجراءات التنظيم العقاري التي أقرتها حكومة دبي».

وقال بن غليطة: «يجب أن تحصل الشركات المنظمة للمعارض على موافقة من المؤسسة إذا رغبت في تنظيم معرض عقاري، بما فيها معرض سيتي سكيب العالمي الذي يعقد سنويا في دبي».
 
ويعدّ معرض العقارات الدولي أول معرض يتم منحه رخصة المعارض العقارية من قبل «مؤسسة التنظيم العقاري». 

وستنظّم دائرة أراضي وأملاك دبي مزاداً علنياً ضمن هذه الفعاليات بهدف بيع الأراضي المعلنة حديثا خلال اليوم الثاني للمعرض.

  وفي إطار القوانين الحكومية الرامية إلى حماية المستثمرين، سيستضيف الحدث جناحا خاصا بحساب الضمان وشركات التمويل والبنوك المسجّلة في مؤسسة التنظيم العقاري، حيث سيسهم الجناح في إعطاء فكرة واضحة للمستثمرين عن القوانين التمويلية الجديدة التي ستسهل عملية شراء العقارات والأراضي.

 وشهد معرض العقارات الدولي خلال العام الماضي إبرام صفقات بقيمة مليارات الدراهم الإماراتية خلال فترته التي امتدت لثلاثة أيام، كما حضره ما يفوق 18764 زائرا من 70 بلداً، وكان أغلبهم من قطاع الشركات