موسكو: روسيا لا تريد مواجهة مفتوحة مع أميركا

  أعلن النائب الاول لرئيس الوزراء الروسي سيرغي ايفانوف أمس في ميونيخ، على خلفية التوتر القائم بين موسكو وواشنطن ان روسيا لا تسعى الى «مواجهة مفتوحة» مع الولايات المتحدة. ويأتي هذا الاعلان بعد يومين من الخطاب الذي القاه الرئيس فلاديمير بوتين وأعلن فيه ان «موجة جديدة من السباق على التسلح، انطلقت في العالم خلال الاعوام المقبلة، على روسيا ان تطور اسلحة جديدة تتمتع بالمزايا نفسها او بمزايا اكثر تطورا من تلك التي تملكها دول عدة».

وقال ايفانوف الرجل القوي في نظام بوتين «لا ننوي رفع هذا التحدي، من خلال اقامة مجموعات عسكرية او من خلال خوض مواجهة مفتوحة مع خصومنا». ويشوب توتر العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة بسبب ملفات عدة على الساحة الدولية، ما يؤدي الى تصعيد اللجهة بينهما بين الحين والآخر.  وحاول ايفانوف الطمأنة بشأن طموحات روسيا الاقتصادية، التي تشيع احيانا «اجواء من الخوف» في الخارج كما اقرّ بوتين في .2006 وأضاف ايفانوف ان «روسيا اكثر ثراء لن تطرح تهديدا على امن الدول الاخرى. كما ان نفوذنا سيزداد باستمرار في الملفات الرئيسة في العالم»