دقات القلوب تتسارع في لقاء الزعيم والكوماندوز - الإمارات اليوم

دقات القلوب تتسارع في لقاء الزعيم والكوماندوز


يستأنف قطار دوري الدرجة الأولى لكرة القدم رحلته الماراثونية هذا الموسم، ويتوقف اليوم في ثلاث محطات مهمة ضمن الجولة الـ11 والأخيرة لمرحلة الذهاب، حيث يلتقي الشعب مع العين بملعب الشعب بالشارقة، والنصر مع الإمارات باستاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي الساعة الخامسة و20 دقيقة مساء، ويتقابل الوحدة مع الأهلي باستاد آل نهيان بنادي الوحدة في ابوظبي الساعة الثامنة مساء.

ويسدل الستار غدا الثلاثاء على منافسات الدور الأول عندما يلتقي الشباب مع الجزيرة بملعب الشباب الساعة الخامسة و20 دقيقة، والظفرة مع حتا بملعب الظفرة الساعة الخامسة و25 دقيقة، والشارقة مع الوصل بملعب الشارقة الساعة الثامنة. وكان قطار الدوري توقف لمدة 13 يوما لإتاحة الفرصة امام المنتخب الوطني لمباراته المهمة امام نظيره الكويتي في الجولة الأولى من مباريات الدور الثالث لتصفيات اسيا لكأس العالم 2010 والتي حقق فيها الأبيض ضربة بداية صحيحة ونموذجية بفوزه 2-صفر.

وتحظى مباريات الجولة الـ11 باهتمام كبير، لاسيما انها ستحدد بطل مرحلة الذهاب الذي يتنافس عليه فرسان القمة الثلاثة الشباب والجزيرة والشعب. السعادة والفرسان يستضيف استاد آل نهيان قمة من العيار الثقيل يحل فيها الفرسان الحمر ضيوفاً على اصحاب السعادة في مواجهة نارية يبحث فيها الفريقان عن الفوز والنقاط الثلاث، خصوصاً بعد ان اقتربت المسافات وضاق الفارق بين الفريقين الى نقطة واحدة، حيث يحتل الأهلي المركز السادس في لائحة الترتيب برصيد 14 نقطة يتبعه الوحدة في المركز السابع بفارق نقطة واحدة أقل.

وشتان الحالة المعنوية بين الوحدة صاحب الأرض والجمهور الذي حقق فوزه الثالث على التوالي في الدوري هذا الموسم واعلن التمرد على القاع، ويا له من فوز ثمين حققه العنابي خارج ملعبه على العين في دار الزين بهدفين مقابل هدف واحد في قمة الجولة الـ.10 بينما تلقى الأهلي الخسارة الرابعة هذا الموسم، ويا لها من خسارة بمثابة الصدمة، لاسيما انها كانت على ملعب الفرسان الحمر ووسط جماهيرهم امام النصر 2-3 في الجولة الـ10 فتوقفت الانطلاقة الحمراء نحو القمة. ويعوّل  المدربان الهولندي بونفرير «الوحدة»، والتشيكي ايفان هيسك «الأهلي» على الحالة الفنية والبدنية والمعنوية التي يتحلى بها نجوم الفريقين اعضاء المنتخب الوطني بعد الفوز الثمين الذي حققه الأبيض على الكويت في تصفيات المونديال.

ويقود طموحات الوحدة كبير الموهوبين اسماعيل مطر، ومعه محمد الشحي، وحيدر الو علي، وعبدالله النوبي، وبشير سعيد، بالإضافة الى الثنائي البرازيلي بنغا وجوزيل داروشا، بينما يغيب زميلهما باربوسا. وفي المقابل يخوض الأهلي المباراة معتمداً على الدوليين فيصل واحمد خليل وعبيد خليفة وعبيد الطويلة ومحمد قاسم، بالإضافة الى سالم خميس ويوسف جابر والثنائي البرازيلي سيزار واوسانساو بالإضافة الى الإيراني المنضم حديثا للفريق ميداودي. وتمثل المباراة مواجهة ثأرية للوحدة خصوصاً ان الأهلي حرم الوحدة من الاستمرار في منافسات كأس رئيس الدولة هذا الموسم، واخرجه من الدور نصف النهائي،، ويسعى العنابي الى رد الدين. الكوماندوز والزعيم وترتفع درجة حرارة المنافسة في ملعب الشعب عندما يحل الزعيم ضيفا على الكوماندوز في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين، خصوصاً ان الشعب يبحث عن لقب بطل الشتاء، ويخطط لمواصلة الانتصارات، لاسيما ان الفريق تفصله نقطتان فقط عن القمة التي يحتلها الشباب.. بينما يبحث العين عن المصالحة الجماهيرية والعودة الى عزف لحن الانتصارات من اجل العودة الى المربع الذهبي والاحتفاظ بأمل المنافسة على اللقب هذا الموسم.

ويحتل الشعب المركز الثالث في لائحة الترتيب برصيد 20 نقطة، بعد ان حقق فوزه السادس هذا الموسم في الجولة الـ10 وعاد بثلاث نقاط غالية من جبال حتا بفوزه الثمين 3-.2 بينما يحتل العين المركز الخامس برصيد 14 نقطة بعد خسارته التي تعرض لها في الجولة الـ.10 ويعوّل الألماني وينفرد شايفر مدرب العين على تشكيلة تضم وليد سالم في حراسة المرمى وامامه فارس جمعة وعلي مسري وهلال سعيد سرور وعبدالله علي في خط الظهر وسبيت خاطر وهلال سعيد والبرازيلي بدرينهو في الوسط وناصر خميس واحمد خميس وشهاب احمد في الهجوم.. 
 
 

ويغيب عن العين المغربي سفيان العلودي وعلي الوهيبي بسبب الإصابة بالاضافة الى معتز عبدالله الذي شفي من الإصابة، لكن الجهاز الفني يفضل عدم المجازفة والدفع به، خصوصاً في ظل وجود الحارس الدولي الآخر وليد سالم. وفي المقابل يعوّل التونسي لطفي البنزرتي مدرب الشعب على تشكيلة تضم رمضان مال الله في حراسة المرمى وعبدالرحمن ابراهيم وخالد صقر وابراهيم سيف وابراهيم خليل في الدفاع وراشد الدوسري ونبيل ابراهيم والتونسي عادل الشاذلي وسيف محمد في الوسط والايرانيين مهرزاد معدنجي وعلي سامراه في الهجوم.. 
 
وتشهد المباراة الظهور الأول للتونسي الشاذلي بعد انهاء قيده في القائمة ويغبب عبدالله عيسى بسبب الإصابة. العميد والصقور يبحث العميد عن فوزه الأول هذا الموسم على ملعبه عندما يستضيف الصقور في مواجهة شعارها «الهروب من القاع». ويسعى النصر لاستثمار الحالة المعنوية العالية التي عاشها الفريق قبل فترة التوقف بفوزه الثمين خارج ملعبه على الأهلي 3-2 وهو الفوز الثاني له هذا الموسم فرفع رصيده الى تسع نقاط يحتل بها المركز الـ11 قبل الأخير، ويحاول كسر الحاجز النفسي لعدم تحقيق الفوز على ارضه وبين جماهيره للابتعاد عن دوامة القاع..

ويخطط صقور الإمارات لخطف النقاط الثلاث، لاسيما بعد ان تجمد الفريق في المركز الأخير برصيد خمس نقاط عقب خسارته الكبيرة 1-3 امام الشارقة في الجولة الـ.10

طباعة